بعد أن شاركت في الماضي شابات مسلمات في مسابقة ​ملكة جمال الكون​، لكن غالبًا ما كن من الشرق الأوسط وأفريقيا، مثل ملكة الجمال السابقة اللبنانية - الأميركية ريما فقيه، تشارك هذا العام ملكة جمال بنغلادش ​شيرين أكتر شيلا​ التي توّجت بلقب ملكة جمال بلدها الشهر الماضي، في هذه المسابقة العالمية لتصبح أوّل ملكة جمال من بلد إسلامي في جنوب آسيا تنافس على هذا اللقب.
يشار إلى أنه خلال المسابقة التي أقيمت في عاصمة بنغلادش دكا، أدهشت شيرين لجنة التحكيم بجمالها وذكائها كطالبة فيزياء في السنة الثالثة في جامعة دكا، وذكرت خلال حفلة التتويج أنّ والدها، العضو في حراسة الحدود البنغلادشية، هو القدوة المثالية بالنسبة لها.