رفضت ملكة الجمال الروسية ​أوكسانا فويفودينا​ اقتراحات طليقها ملك ماليزيا ​محمد الخامس​، وتصرّ على أن تثبت من خلال المحكمة علاقة الطفل بفرد من الأسرة الملكيّة، وحقّ ابنها بالعرش.
وكانت كشفت صحيفة "ديلي ميل" البريطانيّة، ان ملك ماليزيا إشترط على أوكسانا أن تتمّ تربية ابنهما على الطريقة الإسلاميّة مقابل أن تحصل على صندوق ائتماني بقيمة 250 ألف دولار للطفل، واستثناء أي اتصال بينه وبين المولود، لحل التّسوية المالية، كما طلب منها أن تحجب كل حساباتها على منصات مواقع التواصل الاجتماعي، لأنها تنشر صورًا له وللطفل.