بخطوة منه لعدم تعاون زوجته نجمة تلفزيون الواقه ​كيم كارداشيان​ مع علامة تجارية منافسة له، سلّم ​كاني ويست​ زوجته شيكاً بمبلغ مليون دولار في عيد الأم الماضي.
وعن هذه الخطوة قالت كارداشيان: "هناك عدداً من الشركات التي تنتج أزياءً وأحذية وواحدة منها كانت تقلّد ماركة Yeezy للأحذية الرياضية الخاصة بكاني ويست من حيث الألوان والتصاميم، وطلبت هذه الشركة مني أن أروج للشركة عبر منشور على إنستغرام مقابل مليون دولار".
وتابعت: "فكرت، فوجدت أن الأمر سهلاً، مجرد منشور سريع على إنستغرام، وعندما أخبرت كاني عن ذلك، طلب مني عدم القيام بذلك، مشيراً إلى أنهم يقلدون كل شيء، فلا يجب أن نعطيهم الاهتمام والترويج".
وأكدت كارداشيان أنها استجابت لطلب زوجها ورفضت عرض الشركة، وقالت: "وفي عيد الأم، سلمني كاني شيكاً بمبلغ مليون دولار، وعقداً لأكون متعاونة في Yeezy، وقال لي: شكراً على عدم الترويج للعلامة التجارية الأخرى".