في "ليلة سهم"، أصاب سهم التميّز والعبقرية الموسيقية قلوب أكثر من عشرين ألف شخص الى "مسرح محمد عبده" في منطقة "بوليفارد الرياض" للإستمتاع بإحتفالية تكريم الأمير أحمد بن سلطان "سهم"، وذلك ضمن حفلات موسم الرياض برعاية الهيئة العامة للترفيه برئاسة معالي المستشار ​تركي آل الشيخ​ رئيس موسم الرياض، وأحيا الحفل خمسة فنانين هم : أميمة طالب، ​إسماعيل مبارك​، ​أصالة​ نصري، ​ماجد المهندس​ و​رابح صقر​، وقدموا أجمل ما صنعه الموسيقار سهم من ​موسيقى​ وألحان على مر سنواته الذي بذل فيها كل مجهوده.

وفي "ليلة سهم"، كانت مفترضة مشاركة الفنانة ​نوال الكويتية​ لكنها اعتذرت قبل يوم من "الليلة" جراء عارض صحي تعرضت إليه. وقد بدأت "الليلة" باتصال هاتفي مباشر مع معالي المستشار تركي آل الشيخ، الذي رحب بالحضور في هذه الليلة الكبيرة، ثم مازح الموسيقار سهم الذي كان يقف على المسرح مع الاستاذ ​سالم الهندي​ الرئيس التنفيذي لروتانا للصوتيات والمرئيات، قائلا له في البداية: "أنا أشوف أعمالي أحسن من أعمالك"، وأكمل "أبو ناصر" كلامه بجديّة، قائلا :"سهم فنان كبير، وقامة فنية وموسيقية".

وتوجّه سهم في كلمته، بالشكر أولا الى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن ​عبد العزيز​ آل سعود، وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان مشيدا برؤيته الجديدة لعام 2030. بعدها، وأضاف: "الترفيه أصبح حقيقة، ولي شرف أن أكون جزءا منه"، وأضاف :"أشكر هيئة الترفيه ممثلة في شخص تركي آل الشيخ، وهذا التكريم لحظة تاريخية لن أنساها"،

كما شكر شركة "روتانا" ورئيسها الأستاذ سالم الهندي، مؤكدا :"نحتاج دوما لمثل هذا الرجل"، ووجه سهم تحية إمتنان الى والدته التي كانت الحاضرة بين الناس والتي وصفها بأنها أغلى إنسانة في حياته.

وبعد أداء الفنانة التونسية أميمة طالب من ألحان سهم وفي هذا الحفل، ولادة فنية جديدة لها. اما الفنان السعودي إسماعيل مبارك فشكر سهم على إتاحة هذه الفرصة له للغناء في حفل تكريمه. وقالت الفنانة السورية أصالة :"سهم شارك في صناعة مرحلة مهمة جدا في مسيرتي الفنية وترك بصمة واضحة فيها". وأكد الفنان العراقي ماجد المهندس إعتزازه بالصداقة التي تجمعه بسهم ، معتبراً تعاونه معه مرحلة مهمة في تاريخه الفني. ونوّه الفنان السعودي رابح صقر بالقيمة الفنية لسهم، واصفا إياه أنه "أخوه الروحي" فنياً.

وفاجأ الفنان عبد المجيد عبد الله الحضور في هذه "الليلة" بظهوره عبر تقنية "الفيديو كونفرنس"، وما إن أطل عبد المجيد على الشاشات الكبيرة في موقع الحدث حتى ضجّ المكان بالتصفيق والترحيب. وقد قدم عبد المجيد إعتذاره عن عدم قدرته على الحضور لظروف صحية. ولم يكتف عبد المجيد بالكلام، بل قدم أربعة أغاني من ألحان سهم. أيضا من مفاجآت الحفل، تزامن "ليلة سهم" مع عيد ميلاد رابح صقر.