رحل عن عالمنا فجر اليوم الممثل المصري ​هيثم أحمد زكي​ عن عمر يناهز الـ35 عاماً، "إثر هبوط حاد في الدورة الدموية"، حسبما أفادت التقارير الطبية، ومن المقرر أن يتم تشييع جنازته ظهر اليوم من مسجد مصطفى محمود. مات هيثم وحيداً في منزله، على الرغم من أنه كان يخشى من الوحدة وذكر هذا في العديد من اللقاءات التلفزيونية، إبن الراحل أحمد زكي كان موهوباً ويحلم بأن يحقق ذاته في الوسط الذي لم يعطه حقه قبل رحيله.

نقدم من خلال هذا التقرير أبرز المعلومات عنه :
ولد هيثم في 4 نيسان/إبريل عام 1984، وهو إبن الفنان الراحل أحمد زكي، من زوجته الممثلة الراحلة هالة فؤاد التي توفيت بعمر هيثم متأثرة بالمرض الخبيث. بدأت حياته الفنية في العام التالي لوفاة والده باستكمال ما تبقى من مشاهد فيلم "حليم"، بعدما توفي أحمد زكي إثر صراع طويل مع مرض سرطان الرئة قبل إنهاء بطولة الفيلم.

النجاح الكبير الذي حققه هيثم في هذا الدور جعله ينطلق في الوسط الفني، وقد شارك في العديد من الأدوار الفنية الهامة التي صنعت نجوميته على الساحة، فقد تواجد في 7 أفلام خلال مشواره، منها "كف القمر" و"سكر مر" و"نقطة دم" و" البلياتشو"، وكان آخرها الجزء الثاني من فيلم "الكنز"، أما على مستوى الدراما فقد تواجد في 9 أعمال كان آخرها مسلسل "كلبش 2" للممثل أمير كرارة.
وعلى الرغم من أن هيثم كان يخشى المقارنة بوالده إلا أنه قرر أن يقدم جزءً ثانياً من فيلم " كابوريا"، ووقتها حدث جدل كبير على مواقع التواصل الإجتماعي، والبعض كان موافقاً على القرار، أما البعض الآخر قال إنه لن يكون جيداً مثل الجزء الذي قدمه والده الفنان الراحل أحمد زكي، ولكن هيثم كان يبحث عن ذاته وتحقيق نفسه، وما كان يعيق هذه الخطوة هو موافقة الفنانة سحر رامي، والمؤلف عصام الشماع ليبدأ بالتصوير.

حلم هيثم بتقديم دور الملاكم، وقال إنه يشعر بأنه سيقدمه بشكل جيد، لأنه يمارس تلك الرياضة في الواقع، وأيضاً كان يخشى الوقوع في فخ المقارنة بوالده لأنه قدم هذا الدور في 3 أعمال فنية، ولكن هيثم رد عن تلك النقطة في حوار صحفي وقال إن والده جسد جميع الأدوار وإذا فكر بهذا الشكل لن يمثل.
كان يرى أن مقارنته بوالده ظلم كبير، وقال في أحد لقاءاته التلفزيونيه إنه مهما فعل لن يستطيع الوصول إلى مكانة والده، ولكنه يعمل من أجل أن يحقق ذاته ويكون له اسم كبير في الوسط الفني.


ودائماً كان هيثم يشعر أنه وحيد، وبعد وفاته تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي فيديو له، يقول فيه: "الشيء المشترك بيني وبين والدي الفنان الراحل أحمد زكي هو الوحدة الابتلاء"، مشيراً إلى أنه دائماً وحده ولا يجد من يشجعه على خطواته المقبلة، ولكنه نوّه أن بعد نجاحات أعماله شعر أن كل المعجبين أصبحوا أهله.