كشف فريق علمي من جامعة "​باريس​ الجنوبية" في ​فرنسا​، عدم إمكانية وجود أي كائن حيّ وحتى البكتيريا، في ​وادي البراكين​ "دالول" في ​إثيوبيا​.
وذكرت مجلّة "Nature Ecology & Evolution"، أن الباحثين يشيرون إلى أن ​المياه​ على سطح ​الأرض​، تستخدم كمعيار في تحديد إمكانية وجود الحياة في هذا المكان أو ذاك، ولكن خلال عمل البعثة العلمية للجامعة في هذا الوادي اتضح "وجود أماكن على الأرض محرومة من الحياة، على الرغم من وجود الماء".
وبحسب الخبراء، يعود السبب في هذا إلى أن المياه في هذا الوادي ساخنة جداً، تصل حرارتها إلى 109 درجات مئوية، ومالحة جداً ومشبعة بالمغنسيوم، كما أن تركيب هذه المياه يفتت الخلايا الحية.
ومع ذلك اكتشف الباحثون وجود الحياة على مقربة من هذا الوادي، وهي عبارة عن بكتيريا قديمة أحادية الخلية "عتائق- Archaea".