بحضور عدد من اللجنة الاستشارية العليا ل​مهرجان القاهرة السينمائي​ الدولي، وعدد من أعضاء لجان التحكيم، بالإضافة إلى الناقد أحمد رزق الله، ممثلا عن أسرة المدير الفني للمهرجان يوسف شريف رزق الله، والمنتجة ماريان خوري مخرجة فيلم "احكيلي" المشارك في المسابقة الدولية للدورة 41 وعدد كبير من النقاد والصحفيين، عقدت ادارة المهرجان في دورته الـ 41 برئاسة المنتج محمد حفظي، مؤتمراً صحفياً في أحد الفنادق الكبرى في القاهرة من أجل الاعلان عن تفاصيل الدورة الجديدة التي تقام خلال الفترة من 20 إلى 29 تشرين الثاني/نوفمبر الحالي بدار الأوبرا المصرية.
وحرص محمد حفظي في بداية المؤتمر على توجيه الشكر للمدير الفني، الناقد الراحل يوسف شريف رزق مؤكدا أنه يفتخر بإهداء الدورة الـ 41 لروحه، مشيراً إلى أنه تم اضافة جائزة جديدة وهي جائزة الجمهور بقيمة مالية 20 ألف دولار وستحمل اسم يوسف شريف رزق الله لأفضل فيلم بتصويت جمهور المهرجان.
وكشف حفظي أن المهرجان عقد اتفاقية 50 50، مؤكدا أنه بموجب تلك الاتفاقية سيكون المهرجان ملزم بالإعلان عن المشاركة النسائية في المهرجان، وهذا لا يعني أن الأفلام سيكون نصفها لمخرجات نساء، مضيفاً أن المهرجان يكرم المخرج البريطاني تيري جليام يوم الافتتاح إضافة إلى تكريم المخرج شريف عرفة والفنانة منة شلبي معبرا عن سعادته بمنحهم جوائز فاتن حمامة للتميز، موضحاً أن المهرجان يحتفي بالسينما المكسيكية وهي سينما مشابهة إلي حد ما بالسينما المصرية، مؤكدا إن المكسيك اقتحمت السينما العالمية وعدد كبير من مخرجيها نالوا جائزة الاوسكار.
وبدوره وجه الناقد أحمد شوقي - القائم بأعمال المدير الفني للمهرجان الشكر للراحل يوسف شريف رزق الله، مؤكداً أن الفضل يعود له في شكل البرنامج وعمل لجان المشاهدة، موضحا انه من ضمن اختيارات الراحل يوسف شريف رزق الله هو اختيار فيلم الافتتاح "الايرلندي" مؤكدا أن الفيلم يتم إعادة عرضه لتتاح الفرصة أمام الجميع لمشاهدته.
وقال شوقي أن المسابقة الرسمية تضم 15 فيلما من التشيك ولبنان وفلسطين والمكسيك ومصر ومملكة بوتان وليتوانيا والفلبين وأوكرانيا والبرازيل وسنغافورة ورومانيا وهو تنوع جغرافي كبير وجديد وسيزيد من صعوبة اختيارات لجنة التحكيم، مشيراً إلى أنه تمت زيادة أفلام مسابقة أفاق السينما العربية لتضم 12 فيلما وتم إضافة جائزتين.
ويعرض المهرجان خلال الدورة 41، 150 فيلما، ما بين روائي طويل وتسجيلي وقصير، منها أكثر من 30 فيلما ينفرد المهرجان بعروضها العالمية والدولية الأولى، كما حصل المهرجان أيضا على عدد من الأفلام العالمية الكبرى ستكون مفاجأة الدورة 41، وخلال الفترة من 21 الى 26 يقيم المهرجان النسخة الثانية من "أيام القاهرة لصناعة السينما" التي توفر للمحترفين فرصا للشراكة والتشبيك مع المجتمع السينمائي الدولي، بالإضافة إلى حضور الندوات والورش والحلقات النقاشية، وتقدم جوائز قيمة لمشاريع الأفلام في مرحلتي التطوير وما بعد الإنتاج تصل قيمتها إلى 200 ألف دولار.