مي البلوشي​، ممثلة كويتية مولودة في الكويت عام 1970، ضمن عائلة فنية بامتياز إذ أن شقيقتيها هما الممثلة مرام والممثلة هند، كما أنها أورثت حب الفن إلى إبنتها سعاد، التي دخلت المجال الفني، وشيماء التي أصبحت مغنية.

نشأتها
ولدت مي البلوشي في 14 أيلول/سبتمبر من عام 1970، واسمها بالكامل هومي جاسم البلوشي.
شقيقتاها كما ذكرنا هما مرام ووهند، وتعملان في مجال الفن أيضاً.
تزوجت مي البلوشي عن عمر صغير، بعد أن تخرجت وأنجبت 3 بنات، وهن "شيماء" و"سعاد"، "ورود".

أدخلوها عالم الفن بالصدفة
لم تفكرمي البلوشييوماً أنها ستدخل العالم الفني خصوصاً أنها تزوجت عن عمر صغير، وكانت منشغلة بتربية بناتها الثلاث إلا أن الصدفة لعبت دورها في العام 2003 حين تعرفت على الفنانة حياة الفهد التي اختارتها لتشاركها في بطولة مسلسل " الحريم".
دخلت مي البلوشي عالم التمثيل في عمر الـ 31 تقريباً، أي أنها لم تدخله صغيرة بل عن وعي وإدراك لصعوبة المجال، خصوصاً أن شقيقتها الممثلة مرام كانت قد سبقتها. لم تطلب يوماً من أختها أن تساعدها أو تتوسط لها، لكي تحصل على فرص أهم في الفن بل اتكلت على نفسها حتى حصلت على دور صغير الى جانب الفنان الكوميدي داود حسين الذي استعان بها في برنامجه المنوع " ​قرقيعان​" .
بعد مشاركتها الممثل الكوميدي داود حسين، ضمتها المنتجة عواطف البدر لفريق عمل مسلسل "زحف العقارب" فجذبت بموهبتها نظر الممثل ​عبد العزيز المسلم​، الذي اختارها لتشاركه مسرحية الرعب "صرخة الرعب" في عام 2003.

مسيرتها الفنية
في عام 2004 شاركتمي البلوشيالكوميدي ​دواد حسين​ في الجزء الثاني من "قرقيعان"، وشاركت في مسلسل "مال وأحلام" مع الراحل غانم الصالح.
وفي عام 2005 انضمتمي البلوشيإلى إبراهيم الحربي للمشاركة في مسلسل " نقطة تحول" اضافة الى المسلسل " زينة الحياة"، و"بقايا ليل" و" قرقيعان 3"و" البوية"، إضافة إلى مسرحية " عالم الأي تي " مع الممثل عبد القادر هدهود. هذا العام كان منتجاً لمي البلوشي التي بدأت تحصل على فرص أكثر، ودخلت بيوت الناس فقدمت بعدها مسلسل " شبابيك" مع ​حسن البلام​ وعبد الناصر درويش ومسرحية "زوج سعادة الوزيرة".
في عام 2007 قدمت عملاً كوميدياً "تاكسي تحت الطلب" مع ابنة خالتها الممثلة ​هيا الشعيبي​، و" في البيوت أسرار" مع الممثلين غازي حسين و​بدرية أحمد​ و​أميرة محمد​ ثم قدمت "هذا ولدنا" الى جانب طارق العلي، الذي اختارها أيضاً لمشاركته في مسرحية " حاميها حراميها" ومسرحية " خاربة خاربة " عام 2008.
بعدها قدمت مي البلوشي العديد من المسلسلات، نسمي منها "طول بالك" و"سع صدرك" والجزء الثاني من برنامج التقليد "عيني عينك" و" نور في سماء صافية" و" أنين"، ومسرحية "البيت المسكون" وبرنامج عيني عينك" ومسرحية " بيت ابونا"، ثم الجزء الأول من " مسلسل "كل يوم سالفة" و "اثنين في الإسعاف" ومسرحية الأطفال " فارس الغابة". بعدها بدأت تحصل على أدوار بطولة في " غريب الدار" إلى جانب الفنانة ​سعاد عبد الله​، و" حلفت عمري" مع ​هدى حسين​" و"عيني عينك " والمسلسل الخليجي "لو باقي ليلة" ومسرحية " مثلث برمودا"...

تعرض Yبنتها للحريق
تعرضت ابنةمي البلوشيإلى حريق داخل سيارتها، فعاشت حالة من الخوف بسبب هذا الحادث، خصوصاً أن الحادث حصل بعد أن تسرب غاز ولاعة الحريق في سيارة ابنتها. طالبت مي بعلاج ابنتها على نفقة الدولة بالخارج، إلا أنها رفضت ذلك بسبب وجود علاج لهذه الحالة في الكويت واضطرت لعلاج ابنتها على نفقتها الخاصة.

مشاركتها مع ابنتيها
في عام 2019 كشفتمي البلوشيعن أن وجود ابنتيها في مسلسل "من حقي أحب"، هو الذي حفّزها للمشاركة فيه إذ أنها ستجسد دور أمهما، ما سيجعل الموضوع أكثر واقعية.