ستينغ​(Sting)، ولد يوم 2 تشرين الأوّل/أكتوبر عام 1951، إسمه الحقيقي Gordon Matthew Sumner، هو مغنٍ إنجليزي من مدينة في نيو كاسل أبون تاين في ​إنجلترا​. تولّى قيادة فرقة الروك The Police في السبعينيات والثمانينيات ليبرز اسمه بعد ذلك كمغنٍ منفرد. كما أنه كاتب وممثل أغنيات مميز وناشط في قضايا البيئة وحقوق الإنسان.
بلغت مبيعاتستينغالى أكثر من 100 مليون ألبوم حول العالم، وتلقى أكثر من 16 جائزة ​غرامي​ لأعماله، ونال أول جائزة غرامي عن أفضل عزف أداه في عام 1981، ورُشّح 3 مرّات لجائزة الاوسكار عن فئة أفضل أغنية أصلية.

إنجازاتستينغ
شارك ستينغ مع العديد من الفرق الموسيقية قبل تشكيل فرقته الخاصة عام 1977 تحت إسم The Police التي ضمت إلى جانبه عازف الطبول ستيوارت كوبلاند وعازف الغيتار آندي سامرز، وأطلقوا أول أغنية لهم Roxanne في ربيع عام 1978 بعدها سافر الثلاثي في أرجاء الولايات المتحدة عبر شاحنة وعزفوا في النوادي الصغيرة، فبدأ الاهتمام بأول ألبوم لهم Outlandos d'Amour بشكل تدريجي حتى أصبحوا معروفين في الولايات المتحدة و​بريطانيا​.
وألّفستينغمعظم أغاني الألبوم وظهر لأول مرة في فيلم موسيقي درامي هو Quadrophenia عام 1978.
كانت تعتبر فرقة The Police من الفرق التي تحترف موسيقى البانك وأنواع الموسيقى، ولها نمط يصعب تحديده إذ تمتزج بين الجاز والبروغرسيف روك، واستطاعت الفرقة بفضل طابعها الفريد جذب المزيد من المعجبين بعد إصدارها الألبوم الثاني Regatta de Blanc عام 1979. إلا أن توزيع أغنية الألبوم Regatta de Blanc الذي ألفته المجموعة كاملة، حصل عليها أول جائزة غرامي عن أفضل أداء موسيقي في موسيقى الروك عام 1980.
شهرة الفرقة استمرّت حتى أصدرت ألبومها الثالث الذي أسهم في تعزيز مكانتها، بعنوان Zenyatta Mondatta عام 1980. وحصدت أغنياته شهرة واسعة، وقامت الفرقة بجولات عالمية على نطاق واسع وكانت تعمل في الوقت نفسه على إطلاق ألبوم آخر في العام التالي.
حظيستينغحينها بأول دور بطولي له في فيلم Brimstone and Treacle عام 1982، إذ ساهم أيضاً في كتابة أغنية للفيلم كان عنوانها Spread a Little Happiness، وبعد ذلك عادت الفرقة مرة أخرى عام 1983 لتصدر ألبوم Synchronicity، الذي حقق رواجاً كبيراً، وبعد إنهاء الفرقة الجولة الترويجية لهذا الألبوم عام 1984 قرّر ستينغ أخذ قسط من الراحة وتوقف عمل الفرقة.

ستينغالى الغناء المنفرد
بعد توقف فرقته، بدأ ستينغ مسيرته منفرداً فأطلق أول ألبوم له الذي لاقى رواجاً كبيراً The Dream of the Blue Turtles وقد أطلقه عام 1985، وسجله بمساعدة عدد من عازفي موسيقى الجاز من بينهم برانفورد مارسليز، وبعد ذلك واصلستينغإطلاقه سلسلة من الألبومات المنفردة الناجحة وكان من بينها Nothing Like the Sun عام 1987 وThe Soul Cagesعام 1991 و Ten Summoner’s Tales عام 1993 و Mercury Falling عام 1996.

ستينغالى السينما
لم يقتصر عمل ستينغ في عالم الموسيقى ضمن الألبومات بل لفت إنتباه المخرجين ووجد وقتاً للتمثيل، فظهر في عدة أفلام من بينها فيلم الدراما والخيال العلمي Dune عام 1984 وLock, Stock, and Two Smoking Barrels عام 1998، كما عمل على مقطوعات موسيقية لأفلام مثل The Mighty عام 1998 وThe Thomas Crown Affair عام 1999 و The Emperor’s New Grooveعام 2000.
في عام 1999 أطلق ستينغ أشهر ألبوم فردي له على الإطلاق تحت عنوان Brand New Day، باعثاً التفاؤل لدى المستمعين حول العالم واستحقّ جائزة غرامي عن أفضل أداء لستينغ عام 2000، أما ألبوماته التالية فكان من بينها All This Time عام 2001 وSacred Love عام 2003 وSongs from the Labyrinth عام 2006.
وفاجأستينغمعجبيه بإطلاق ألبوم خاص بموسم العطلات تحت عنوان If On a Winter’s Night عام 2009.

في عام 2013 أطلق ستينغ ألبوم The Last Ship الذي استوحاه من طفولته، حيث قضى سنوات حياته الأولى الى جانب أحواض بناء السفن في وولسيند في أحد أحياء نيوكاسل، وقد ساهم المغني والممثل جيمي نايل في الأداء الصوتي في الألبوم، كما ساعد ستينغ على ابتكار عرض موسيقى بالاعتماد على الألبوم.​​​​​​​
وهكذا بدأستينغمشواره كاتب أغانٍ ومؤلفا موسيقيا في برودواي في تشرين الأول/أكتوير ​​​​​​​عام 2014 مع إطلاق The Last Ship، كما انضم إلى فريق التمثيل في كانون الأول/ديسمبر من العام نفسه بهدف جذب المزيد من رواد المسرح، في آذار/مارس عام 2018 أعلن ستينغ رغبته بعرض المسرحية الموسيقية في المملكة المتحدة، فكان العرض الأول في القرية التي قضى فيها طفولته في نيوكاسل.

حياةستينغالعاطفية والإجتماعية​​​​​​​​​​​​​​
لدى ستينغ بالإضافة إلى مسيرته في مجال الموسيقى، نشاطات في مجال حقوق الإنسان وقضايا اجتماعية أخرى، وقد تزوج من ترودي ستايلر عام 1992 ولديهما أربعة أبناء، كما لستينغ طفلان آخران من زواجه الأول.

حقائق سريعة عنستينغ
حصد ستينغ 16 جائزة غرامي وثلاث جوائز بريت، وجائزة ​غولدن غلوب​ واحدة وجائزة إيمي واحدة، وثلاثة ترشيحات لجوائز ​الأوسكار​.
نال عام 2000 نجمة على ممشى المشاهير في ​هوليوود​.
في عام 2003 نال وسام قائد من الملكة ​إليزابيث الثانية​ في قصر بيكنغهام.
تعد ألبومات ستينغ الأكثر مبيعاً في العالم، حيث باع ما يزيد عن 100 مليون نسخة.
في عام 2006 صنفته مجلة "بيست" في المرتبة 62 ضمن أفضل 100 مغنٍ على قيد الحياة