في خضم الإنتفاضة الشعبية التي انطلقت في لبنان في 17 تشرين الأول/أكتوبر، ومع كل حالة الترقب والإنتظار والحديث عن إمكانية تفلت الوضع الأمني أو الإنهيار الإقتصادي، لم يكن بعض المشاهير على مستوى أخلاقي ونضج كافٍ لمقاربة الإنتفاضة بعيداً عن التعابير والتصرفات الأخلاقية تجاه من يخالفونهم رأيهم السياسي.
فمن الخلاف بين المخرج اللبناني ​شربل خليل​ والممثلة اللبنانية ​ندى أبو فرحات​، إلى رد الممثل اللبناني ​باتريك مبارك​ على شربل خليل، الى الإشكال الذي ظهر على الهواء بين الملحن ​سمير صفير​ والإعلامية ​جويس عقيقي​، مروراً بالأخذ والرد بين الممثلة اللبنانية ​سهى قيقانو​ والإعلامي ​روبير فرنجية​، وتعابير الصحافية ​سكارليت حداد​ على "مزحة" ​عبدو الحلو​ "الهشة" التي أحرجت قناة الـOTV، وتوجيه الإتهامات للممثلة اللبنانية ​ستيفاني صليبا​ على مواقع التواصل الإجتماعي.. تبدو الأمور لا تليق بالمشاهير، ويصح على ما حصل كلمة "عيب".. مصير البلد على المحك وأنتم تتلهون بتفاصيل.