ولدت شهد ​الكويت​ية يوم 18 أيار/مايو عام 1990، وعاشت في ​المملكة المتحدة​ بسبب عمل والديها هناك، وفي عام 2004 أسست "فرقة مسك" مع إبنتي خالتها "مسك" و"شوق" في لندن، وفي عام 2007 بدأت التمثيل عن طريق المشاركة في المسلسلات التلفزيونية.
في نهاية عام 2012 قررت شهد وعائلتها الهجرة إلى ​تايلاند​، وإعتزلت العمل الفني بعدما إنتهت من تصوير آخر أعمالها في الكويت وهو مسلسل "مطلقات صغيرات"، وكان ذلك من أجل التفرغ لحياتها الخاصة.

سر إختيار تايلاند
بعد أن قضتا عامين في الكويت، قررت شهد ومسك، الهجرة من الكويت للإستقرار في تايلاند، لتكون الدولة الخامسة لهما بعد ​بريطانيا​، ثم ماليزيا، والإمارات والكويت، هاجرتا مع زوجيهما وطفل مسك.
حزمت شهد ومسك أمرهما، وقامتا ببيع كل أغراضهما وممتلكاتهما في البلاد، وسبقهما والد مسك إلى تايلاند، لتجهيز كل الأمور اللازمة لهما.
وقالت شهد: "إعتدنا أن نسافر بين الحين والآخر، وما نثبت بمكان واحد، لقد عشنا خمسة عشر عاماً في لندن، ومكثنا بماليزيا سنة، وبعدها عشنا في الإمارات، لنستقر بها ما يقارب ستة أعوام، وأخيراً جئنا للكويت، وظللنا بها سنتين تقريباً، وبنروح نستقر في تايلاند".
وعن سر إختيار تايلاند بالذات عن غيرها للإستقرار، أشارت شهد الى أنه: "أحب تايلاند وسأستمتع فيها لأن بها أكثر من منطقة جميلة مثل بانكوك وبتايا ويوكيت وغيرها من المناطق والجزر، فنحن نحب التغيير.. فالتغيير في دمنا".

أعمالها
شاركت شهد في العديد من الأعمال الدرامية، نذكر منها: "4×4"، "مذكرات أمونة"، "الأصيل"، "هذا ولدنا"، "عقاب"، "أوه يا مال"، "رحلة شقا"، "دار الزمن"، "صج حظوظ مرسي"، "التنديل"، "أيام السراب"، "بعدك طيب"، "أنين"، "تو النهار"، "متعب القلب"، "الملكة"، "بنات الثانوية"، "الحب المستحيل" - حلقات منفصلة، "درب الوفا"، "حلفت عمري"، "بنات الجامعة"، و"مطلقات صغيرات".
ومن أعمالها السينمائية: "الدائرة"، و"الدنجوانة".
كما شاركت شهد في أعمال مسرحية، ومنها "بنات أول"، "نجوم الفريج"، "الهامورة"، "بنات فاطمة"، "كتاب العجائب"، "أحلام وطن"، و"زمن لولوة وخزنة".
كما قدّمت برنامج "كلاكيت" على قناة فنون في عام 2011، وفي العام نفسه قدّمت برنامج "جد ولعب 5" والذي عرض أيضاً على قناة فنون، وفي عام 2012 قدمت جزءاً آخر منه والذي حمل اسم "جد ولعب 6"، وقدمت في شهر رمضان عام 2012 برنامج المسابقات "ويانا" على تلفزيون الكويت، وشاركها بتقديمه خالد أمين.
وفي عام 2014 عبّرتشهدعن ندمها على قرار الإعتزال، وقالت: "نعم، شعرت بالندم عندما قررت الاعتزال، لأني امتلك قاعدة جماهيرية كبيرة، لكن جاء قرار الاعتزال حين كنت في وضع نفسي لا أحسد عليه".

شهد تتعرّض لأزمة قلبية وتفقد توأمها
في عام 2019، كشفت الفنانة الكويتية مسك عن تعرضشهد، لأزمة قلبية مفاجئة.
وقد إحتاجت شهد في حالتها المرضية لصعقات كهربائية أثرت سلباً على جنينيها التوأم، التي كانت في إنتظارهما وتسببت بوفاتهما.
وكانت شهد قد تعرّضت للموقف نفسه خلال حملها الأول بطفلها "حسين"، الأمر الذي أثّر على ولادته بوضع صحي حرج.

حقيقة إختطافها
في شهر آب/أغسطس عام 2019، إنتشر خبر إختطافشهدعبر مواقع التواصل الإجتماعي، ليثير ضجة كبيرة بين محبيها حول صحة الخبر.
لكن شهد خرجت عن صمتها وردّت على هذا الخبر، في مقطع فيديو عبر صفحتها الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي، قائلة: "مطلعين إشاعة وسوالف إني مخطوفة وقاعدين يهددوني وعشان أبين لكم إني مخطوفة لازم أغمز، وقالولي رمشي حطي نقط ولمي شعرك على جنب واغمزي برمشك 7 مرات، وأنا ما فيني شي".
وأضافت: "ما فيني شي وقاعدين مع العيلة، معزومين في بيت ناس، قاعدين نحكي الحياة حلوة وبس مشكورين".
في حين شكك البعض في أن تكون شهد هي التي إختلقت القصة، وقامت بتمثيل ردها أمام عائلتها، لتروج لنفسها بعد غياب طويل عن الشاشة.