لم يحضر الممثل العالمي ​برادلي كوبر​ الى Kennedy Center لوحده، بل أحضر شخصًا مميزًا معه إلى حدث نهاية الأسبوع.
ولأول مرة ظهر الممثل والمخرج البالغ من العمر 44 عامًا بمظهر علني نادر جدًا مع ابنته البالغة من العمر عامين ، ليا دي سين ، يوم الأحد في حفل جائزة مارك توين السنوية 22 للفيلم الأميركي في واشنطن العاصمة.

وفي إحدى الصور تم تصوير الثنائي وهما يشاهدان الحدث وفي صورة أخرى شوهد كوبر وهو يحمل ابنته بلطف.

وعلق المتابعون على جمال ليا التي ورثت جمالها عن والدها وأمها.