من المعروف أن للفنان والملحن اللبناني ​سمير صفير​ آراءه السياسية التي يعبر عنها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وقد نشط صفير منذ بداية التحركات الشعبية على صفحته بنشر آرائه واقتراحات يراها مناسبة لحل الأزمة في لبنان.
وكانت لافتة مطالبته للمرة الأولى بإسقاط الحكومة، حيث كتب في حسابه الخاص على أحد مواقع التواصل :"نعم لاستقالة الحكومة والذهاب الى حكومة تكنوقراط !"، ما أثار استغراب العديد من متابعيه، خصوصاً أنها المرة الأولى التي يخرج فيها بهكذا تصريح.

ومن المعلوم أن صفير يقدّر ويحترم رئيس الجمهورية ميشال عون ويعتبر أنه يجب أن يخلص الناس من الفاسدين إذ كان كتب في منشور سابق :"كلما يضغط الشارع على السياسيين كلما استطاع الرئيس عون والقضاء ان يجلبوا حيتان الفساد الى السجن ! دون ان ترسم الخطوط الحمر من طوائفهم وأحزابهم وزعرانهم ! حتى ولو اندس بينكم مناصري الفاسدين سوف ينكشفون ويتحاسبون ولو بعد حين ! ابتدى المشوار وستشاهدون من هم الفاسدين ومن هم الأوادم ! لا مش كلن يعني كلن ! متل مش كل المتظاهرين متآمرين وغير محقين !".