غابت الممثلة اللبنانية ​ستيفاني صليبا​ عن التعليق على ما شهده لبنان مؤخراً من تظاهرات استمرت على مدى ستة أيام، حيث شارك فيها اللبنانيون على احتلاف مناطقهم وانتماءاتهم وطوائفهم واعمارهم رافضين بقاء الطبقة السياسية الحاكمة في السلطة التي أوصلت البلاد والعباد إلى شفير الهاوية وأدت إلى تردي الوضع الاقتصادي والاجتماعي في لبنان.
وكان العديد من الفنانين والممثلين شاركوا في هذه الاحتجاجات لفعالية ورفعوا الصوت في وجه الفقر والظلم والفساد التي تمارسه السلطة السياسية مطالبين باستعادة الأموال المنهوبة وبزج الفاسدين في السجون وإسقاط الحكومة.
وبعد غياب عن مواقع التواصل لفترة، قامت ستيفاني صليبا بنشر صورة تمثل جزءاً من الساحل اللبناني يظهر عليه علم لبنان ومكتوب على الصورة "الله يحميك" وعلقت عليها "السلام" مرفقة إياها بوسم "لبنان ينتفض" لكن اللافت أنها ألغت خاصية التعليقات على الصورة.