هو فنان مشهور، ولكنه غير متزن عقلياً، ولديه مجموعة من العقد النفسية، ما يجعله يضرب زوجته بإستمرار، ويطردها من المنزل، أمام أعين جيرانه.
وبعد تكرار المشهد عينه بشكل شبه يومي، طلبت الزوجة الطلاق من الفنان، فقال لها إنه يمر بفترة صعبة وعليها أن تتحمله لأنها زوجته وشريكة حياته، ووعدها بأنه لن يضربها مجدداً.
وبعد أن صدقت الزوجة الفنان، عاد ليضربها مجدداً، ولكنه وافق هذه المرة على تطليقها، وأن يعطيها النفقة مقابل ألا تتحدث في الإعلام عن أنه غير متزن عقلياً.