أثارت ​الراقصة سماهر​ الجدل برقصها في ساحة رياض الصلح في التظاهرات اللبنانية، وعرفت بإسم "راقصة الثورة اللبنانية".
عرفت سماهر الشهرة سابقا عبر تقديمها العديد من الكليبات الراقصة، عرض بعضها على المحطات، وتقول انها من الديانة الإسلامية وتؤمن بالله، إضافة الى ذلك رُشحت سماهر للمشاركة في فيلم مصري سابقا من إنتاج السبكي، ولكن لم يتم التعاقد معها.
تقول سماهر إن ما يميزها هو انها ابتكرت خلطة خاصة بها في الرقص الشرقي تستخدم فيها تعابير الوجه مع حركات الجسم بطريقة تعبيرية أكثر.