ردت الفنانة اللبنانية ​نادين صعب​ على الإنتقادات التي طالتها بعد إتهامها بالإساءة لسوريا وشعبها، مشيرةً إلى أن صفحتها على أحد مواقع التواصل الإجتماعي تمت سرقتها، ومن سرقها يقوم بنشر الإساءات ضدّ الشعب السوري.
ونشرت صعب عبر صفحتها الخاصة مقطع فيديو، نفت فيه علاقتها بما يكتب على الصفحة المسروقة، وأضافت أنه لها الفخر بأن السوريين أخوتها، وبأن لها بلدا ثانيا هو سوريا.
وعلّقت على الفيديو بالقول :"ضروري كتير نشر الفيديو عندكم إذا سمحتم. صفحتي الرسمية على الفيسبوك مسروقة. انا لا اشتم سوريا وسوريا بلدني الثاني والكل بيعرف محبتي للشعب السوري".