إنتحر رجل في الثلاثين من عمره وصوّر الحادث على الهواء مباشرة، عبر مواقع التواصل الاجتماعي في مدينة بيرم الروسية.
وذكرت وسائل إعلام محلية، أن الرجل ويدعى ميخائيل، صوّر مقطعين من الفيديو، ويكشف في الأول عن نواياه في الإقدام على ​الإنتحار​، ويحكي عن علاقته السيئة مع زوجته، أما في الفيديو الثاني فيظهر كيف يقفز من النافذة ما يؤدي إلى موته.
وقال ميخائيل: "لقد تحدثت إليها الآن، وقد قالت لي إنني امرأة، ولست رجلاً حقيقيا، كم من السنوات عشنا معا والآن تقول إنني امرأة".
وبعد تصوير الفيديو الأول على أحد مواقع التواصل الإجتماعي، حاول أصدقاؤه منعه من الإقدام على الإنتحار خلال التعليقات، لكن بعد بضع دقائق بدأ ميخائيل بتصوير فيديو ثانٍ، ينهي فيه حياته.