إكتشفت أقدم ​لؤلؤة​ في العالم في الإمارات العربية المتحدة، وتعود إلى العصر الحجري الحديث في الفترة ما بين 5800 - 5600 قبل الميلاد.
وقد وجد علماء الآثار في دائرة الثقافة والسياحة في ​أبوظبي​ ​اللؤلؤ​ة الوردية في الموقع الأثري بجزيرة مروح قبالة سواحل أبوظبي، حيث تظهر الطبقات التي تغطي اللؤلؤة قدمها، ومجرد العثور عليها يعد دليلاً على وجود مهنة صيد اللؤلؤ والمحار في دولة الإمارات منذ ما يقارب 8 آلاف عام، وهو أقدم دليل مكتشف على صيد اللؤلؤ في العالم.
‬وستعرض «لؤلؤة أبوظبي» التاريخية التي لا تقدر بثمن، لأول مرة أمام الجمهور في معرض «10 آلاف عام من الرفاهية» الذي يقام في متحف «اللوفر أبوظبي» من 30 أكتوبر (تشرين الأول) الحالي ويستمر لغاية 18 فبراير (شباط) 2020.
وإلى جانب إكتشاف «لؤلؤة أبوظبي»، شملت الاكتشافات الأخرى جرة خزفية مستوردة، وخرزاً مصنوعاً من الحجر والمحار، والأصداف البحرية، ونصال أسهم من الصوان، وعدداً كبيراً من شظايا أوانٍ فخارية مزخرفة بطلاء كثيف جميل، وتعد من أقدم القطع الفنية الزخرفية المعروفة في الدولة.
وستنطلق عمليات تنقيبية رئيسية جديدة في الموقع نفسه للعثور على مزيد من الإكتشافات مع بداية عام 2020.