بعد أربعة أيام من التظاهرات التي عمت مختلف المناطق اللبنانية على خلفية تردي الأوضاع الاقتصادية، وجهت الفنانة اللبنانية ​ماجدة الرومي​ رسالة صوتية ومكتوبة إلى الشعب اللبناني جاء فيها :"رأي الشعب من رأي الله ... ...واللي بيخاف الله بياخد برأي الشعب اليوم ... قال كلمته .. وكلمته لازم نحترمها ... تحية لشعب لبنان ... بيوم الكرامة والحرية".
وبهذا تكون ماجدة الرومي ضمت صوتها إلى أصوات الناس المطالبين بالعدالة ورفع الظلم والاستماع إلى صوت الشعب.
إشارة إلى أن بعض أغنيات الرومي كانت تسمع أصداؤها في أماكن التظاهرات حيث تم بثها عبر مكبرات الصوت بإعتبارها أغان ثورية.