ولد ​حسن الأسمر​ بحي العباسية في القاهرة يوم 21 تشرين الأول/أكتوبر عام 1959، بينما هو في الأصل من صعيد مصر في محافظة قنا.
عرف شهرة كبيرة في النصف الثاني من ثمانينيات القرن الماضي، ليصبح أحد أشهر مطربي الغناء الشعبي في مصر والعالم العربي، إلا أنه لم يقدم فقط أغنيات بل دخل عالم التمثيل عبر أعمال سينمائية وتلفزيونية ومسرحية.

مسيرته
بدأ حسن الأسمر مشواره الفني عام 1983، وظل يغني حتى آخر أيام حياته، ومن أبرز أغانيه "أعملك ايه" و"اتخدعنا" و" متشكرين" و"كتاب حياتي يا عين".
وقد عرفت أغنياته انها حزينة وإشتهر بهذا النوع من الفن الذي كان خبيراً فيه، الا انه قدم المواويل التي اكسبته شهرة واسعة في العالم العربي.
على صعيد الاعمال المسرحية، من أشهر اعماله: "باللو باللو" و"حمري جمري"، اما على صعيد الافلام شارك في: "ليلة ساخنة" و"امرأة وخمسة رجال" و"زيارة السيد الرئيس"، ومن ناحية المسلسلات التلفزيونية كان له دور بارز في العمل الشهير "أرابيسك".
وكان آخر ظهور لحسن الأسمر في رمضان 2011، من خلال إعلان تجاري لصالح إحدى شركات الهاتف المحمول المصرية، وقد أخذ الإعلان شهرة واسعة بعد أيام قليلة من شهر رمضان 2011 أي قبل وفاته بأيام، وأدّى بصوته الجميل أغنية "اسمع بقى"، على لحن أغنيته الشهيرة نفسه "كتاب حياتي".
في أرشيفه حوالى 35 أغنية، 8 أفلام، مسلسلين و3 مسرحيات، وكان آخر ظهور درامي له عام 2008 في مسلسل "قمر" مع الراقصة المصرية ​فيفي عبده​.
ويقال إن حسن الإسمر اكتسب شهرته من الفنان المصري ​أحمد عدوية​، الذي كان قد إختفى بعد تعرضه لحادث.
وما ميزه عن غيره أنه كان قريباً من طبقة العمال المصرية، ولم يكن برجوازياً ولا مغروراً، وعرف أيضاً بخفة دمه التي كان الجميع يعشقه بها.

قدم دعوى قضائية ضد حركة 6 ابريل
بعد إن إختفى لفترة طويلة عن الشاشة، ظهر حسن الأسمر إعلامياً بعد "موقعة العباسية"، التي حدثت خلال ثورة يناير عام 2011، وأعلن أنه سيرفع دعوى قضائية هو وعدد كبير من أهالي العباسية ضد حركة شباب 6 أبريل، ال التي وصفهم بحركة "البلطجية".

قدم ابنه كفنان قبل وفاته
قبل وفاته ساعد حسن الأسمر إبنه هاني لدخول مجال الفن، وقدّم معه فيديو كليب أغنية "صياد" على الرغم من أنه لم يكن يحبذ دخول إبنه هذا المجال، لكنه وافق بعد فترة. أما سبب رفضه لهذا الأمر فقد صرح هاني لإن والده لم يكن يريد أن يعاني في الوسط الفني مثلما عانى هو، خصوصاً أنه مر بظروف صعبة خلال مسيرته.
وأضاف أن أول مرة سُمح له بالغناء كان في حفل عيد ميلاد والده، وقدم أغنية "كتاب حياتي"، وهنا لفت صديق حسب نظره الى موهبة إبنه وقال له: " هاني هيغني وأنا هدخله معهد الموسيقى"
وقد كشفت إبنة حسن الأسمر "أمينة" عن موهبتها في الغناء بعد وفاة والدها، وقدمت أولى تجاربها الغنائية في عام 2015، من خلال أغنية "دموع الملايكة.

وفاته ووصيته
توفي حسن الأسمر في السابع من شهر آب/أغسطس عام 2011، إثر أزمة قلبية حادة في مستشفى كليوباترا بمصر الجديدة، عن عمر يناهز 51 عاماً.
رحيله المفاجئ وعن عمر صغير أحزن الجميع، وأقيمت جنازته في يوم وفاته في مسجد النور بالعباسية (مسقط رأسه).
ويقول إبنه هاني أن وصية والده له كانت الإهتمام بعائلته وخصوصاً والدته. وكان حسن الأسمر قبل أيام من رحيله ظهر في إعلان لإحدى شركات الإتصالات، من خلال أغنية "تحب تتسلطن"، مما جعل خبر وفاته صعب التصديق أكثر.