نفت الفنانة الجرائزية ​ياسمين نيار​ على حسابها على احد مواقع التواصل الاجتماعي، ما انتشر حول محاولتها ابتزاز المنتج ​محمد السبكي​ مقابل مبلغ 500 ألف دولار، وأنها هددته بالكشف عن اسرار تتعلق بزيجتهما.
وأكدت نيار أن السبكي، يحاول ان يشوّه صورتها، وعلى الرغم من ذلك لم تبتزه، كما انه لا يملك أي مستند أو دليل يؤكد هذا الاتهام.

وتابعت حديثها قائلة إنها كانت زوجته لعدة اشهر وفي تلك الفترة تأذت منه كثيرا، فإضطرت ان تتركه وتعود الى العاصمة السويسرية.
ونفت نيار كل ما تم إتهامها به من قبل زوجها السابق، مبررة الموضوع بأنه يسعى لتحسين صورته أمام الوسط الإعلامي والفني بعدما فضحته في موضوع زواجهما، مشددة على ان الارتباط تم بينهما بشكل رسمي، وسكنت بعدها في منزله قبل أن تبدأ المشاكل.