فيفيان مراد​إسم لمع في عالم الفن، إستحقت النجومية بصوتها وموهبتها وتواضعها وأخلاقها. لا زالت حتى اليوم تحصد نجاح أغنيتها الأخيرة "النسخة الاصلية" التي صورتها على طريقة الفيديو كليب.

وكان لموقع الفن حوار شيق مع الفنانة فيفيان مراد، تحدثت خلاله عن مشاريعها المستقبلية التي تحضر لها قبل ان تدخل القفص الذهبي.

ما هي الأصداء التي حصدتها بعد طرحك أغنية "النسخة الأصلية"؟
أصداء رائعة الحمد لله، وانا أعتبر هذا العمل متكاملاً وممتازاً من حيث المضمون.

ظهرتِ في الفيديو كليب على أنك ممثلة سينمائية، هل من الممكن أن نراكِ في الواقع ممثلة في السينما؟
لما لا، الفكرة ليست بعيدة.

هل هناك دور تفكرين به، وممثل تحبين التعاون معه؟
لست أنا من يحدد الممثل الذي سأتعاون معه، لكن ما يمكنني أن أقوله إنني تكلمت مع شركة إنتاج كبيرة ومهمة، وإن شاء الله سيكون هناك تعاون.

أنتِ من الفنانات اللواتي يتمتعن بالجرأة لكي يتناولن مواضيع اجتماعية او حتى دينية (خصوصا المسيحية) على حساباتك على مواقع التواصل الإجتماعي، كيف تتعاملين مع المتشددين في هذا النطاق؟
أفكاري لا تتعارض مع تفكير أي شخص إن كانوا متشديدن أو يحبون المسيح، أما أنا فأحب المسيح وأنا مسيحية، وكلامي لا يزعج أحداً، فأنا أعبر مثلي مثل غيري.

منذ فترة صرحت الفنانة ​إليسا​ بأنها ستقوم ببلوك للذين لا يحترمون رأيها الديني.. هل من الممكن أن تصلي الى مرحلة تقومين فيها بحظر أحد من متابعيك؟
لا، هناك العديد من الاشخاص لا يوافقوني الرأي، أحترمهم وأتمنى لهم الخير، فالذي يحب المسيح يجب أن يشع منه النور وليس الكره.

معروف عن الصداقة التي تجمعك بمصمم الأزياء ​يوسف الجسمي​، خصوصاً أنه صرّح لنا بأنه سيصمم فستان زفافك، ماذا تخبرينا عن هذه العلاقة الوطيدة؟
بدأنا العمل سوياً منذ 8 سنوات، وأنا أرتاح للتعامل معه، فالمعاملة معه رائعة، وأصبحنا أخوة ودائماً يخصني بتصاميم رائعة، وأحب عمله ونفسيته، وهو ناجح جداً.

أرسلتِ له قبل عرض أزيائه في بيروت باقة من الورود وتمنيتِ له التوفيق، فكم هو جميل ان يكون الفنان متواضعاً ويعتبر أي شخص يتعامل معه كأنه فرد من عائلته؟
أنا أشكره على تواضعه، وهو أخ حقيقي، وأقل ما يمكن أن أفعله أن أرسل له الورد.

ماذا تحضرين من أعمال جديدة؟
أحضر أغنية عراقية جديدة وكليباً من اخراج ​فادي حداد​ سنصوره قريباً، لكن أتمنى أن تتحسن الاوضاع في العراق، لأن هذا البلد لا يستحق سوى كل الخير.

الاغنية العراقية أصبحت تنتشر بقوة أكثر في هذه الفترة، فكم أنت معوّلة على هذا الاختيار؟
لطالما جذبتي الاغنية العراقية من الوقت الذي غنيت فيه "فراقك علة العلة" وكل الناس أحبتها، وبالنسبة لي الفن العراقي أصبح يأتي بالمراتب الاولى بسبب الكلمات واللحن والشجن الذي تحمله الاغاني العراقية، حتى أن الجمهور العراقي يحبني مثلما أنا أحبه، فآخر حفلة أحييتها هناك فتحت صالة إضافية بسبب كثرة عدد الحضور.

هل هناك فنان عراقي معين تحبين التعاون معه؟
نعم أحب التعاون مع الفنان ​علي صابر​.