منذ بدء التظاهرات يوم الخمس في لبنان، ردد المتظاهرون العديد من الهتافات والشعارات، لكن الأغنيات الوطنية كان لها دور كبير في إضفاء الحماسة على الأجواء، ومن الملاحظ أن أغنية الفنان اللبناني ​عاصي الحلاني​ "لبناني" رافقت المتظاهرين بشكل كبير في مختلف المناطق اللبنانية، حيث رقصوا على وقعها كما تمت إداعتها عبر مكبرات الصوت في مواكب المتظاهرين السيارة التي كانت تنتقل إلى أماكن التجمع.
وعبر عاصي الحلاني عن فرحه ودعمه للشعب اللبناني ونشر مقطع فيديو يوثق الأمر في صفحته على أحد مواقع التواصل الاجتماعي، ورغم أنه لم يشارك شخصياً في التظاهرات إلى أن ابنته ​ماريتا الحلاني​ وابنه ​الوليد الحلاني​ شاركا من ضمن الفنانين الذين يمثلون نبض الجيل الجديد ولم يكتفيا بهذا فقط بل رقصا الدبكة اللبنانية ونشرا مقطع فيديو لهما وهما يدبكان على وقع أغنية والدهما الوطنية "لبناني".