هو ​صحافي​، ويعمل عملاً ثانياً إضافياً، بحيث يحصل على مدخول شهري يعادل الأربعة آلاف دولار أميركي، وفي بعض الأحيان يتخطى مدخوله هذا الرقم، ولكن هذا الصحافي يقول بإستمرار إنه لا يملك ​المال​، فهو إعتاد على التسول، حتى أنه خلال عمله في تغطية الحفلات والمؤتمرات الفنية، يطلب المال من الشخص الذي يرافقه في ​السيارة​ ليدفع عنه البدل المادي لموقف السيارات.
هذا الزميل يتظاهر أمام الجميع بأنه يحب النساء، ولكنه في الحقيقة يهوى أبناء جنسه، ووصل به حب المال إلى ممارسة ​الجنس​ مع الرجال مقابل بدل مادي.