ضجت خلال الساعات الماضية مواقع التواصل الإجتماعي بأخبار تتحدث عن طلاق الفنانة السورية ​أصالة​، وهو الموضوع الغير جديد إذ يتم التداول به منذ فترة، ولكن هذه المرّة أشارت هذه الأخبار إلى حدوث الطلاق بين أصالة وزوجها المخرج المصري ​طارق العريان​ فعلاً.
والأكثر جدلاً، أن هذا الطلاق حصل بعد زواج العريان من الفنانة السورية ​نسرين طافش​.
وحتى هذه اللحظة لم يعلّق احد من الأطراف الثلاثة على الموضوع الذي لايزال يثير جدلاً واسعاً.
ومن ناحية اخرى، وفيما خص هذا الموضوع أيضاً، تواصل أصالة كتابة رسائلها الغامضة، والتي كانت الشرارة التي أشعلت الحديث عن طلاقها، آخرها ما دفع المتابعين إلى أنها تؤكد الطلاق بطريقة غير مباشرة.
وكتبت:"عندما اختار الله لي وأنا طفله أنّ يرحل والدي رضيت بحكمه ، وتشبّثت بروح والدي فيني لأفعل ماكان يفعل قبل الرّحيل ، وأصبحتُ هو ولمّ أتوانى عمّا يجب أنّ يكون بأفضل أحواله".
أضافت:"وكبرت وكافأني الله بمحبّة لمّ أكنّ أحلم بها، فأصبحت كالعجينة المَرنه ، كلّ براني أينما سكن قريبة له ، أخت حبيبه وصديقة صدوقه ، وفّيتُ حقوق منّ حولي ، لأنّي قدّ أُغرقتُ حبّ ، وكما رضيت حينها بقيتُ راضيه بما قسم الله لي، فقدّ أعطاني أكثر ممّا تمنّيت ، وإنّ حرمني ماأحببتُ فهو الأعلم به ، الحمد لله على قوّتي وضعفي ، فلولا ضعفي مالان قلّبي ، ولولا قوّتي مابقيت أصالة".