فاجأ شخص فرنسي يُدعى ​فرانسوا غرافتيو​ ويبلغ من العمر 73 عاماً ​العائلة الملكية البريطانية​، وطلب منهم أن يعترفوا به كوريث للعرش البريطاني.
واشار غرافتيو الى أن جده هو الملك ادوارد الثامن الذي تخلى عن العرش، وبالتالي فهو ابن عم الملكة إليزابيث.
موقع ميرور اشار الى غرافتيو أكد أن جدته "ماري ليوني غرافتيو" كانت على علاقة عاطفية سرية مع الملك ادوارد الثامن، وأثمرت والده بيير ادوارد غرافتيو.
وكشف غرافتيو أنه حاول إقناع العائلة الملكية في بريطانيا بالاعتراف به، وإخضاعه لتحليل الحمض النووي DNA لإثبات نسبه إليها، لكن قصر باكنغهام كان يواجهه دائماً بالرفض، مؤكداً أنه مستعد للجوء الى القضاء.