الوفاء من شيم الكبار ومما لا شك فيه أن الفنانة ​شيرين عبد الوهاب​ كبيرة بفنها وصوتها وأخلاقها ومحبتها لمن يحبها فعلياً، ومما لا شك فيه أن شيرين التي دائماً تُظهر محبتها للبنان هي حبيبة قلب اللبنانيين بالوقت نفسه، فهي مثلها مثل أية نجمة لبنانية بالنسبة لهم لا بل قد تتفوق أحياناً من ناحية الشعبية على بعض اللبنانيات في لبنان. وموقفها الأخير تجاه الأحداث المؤلمة لحرائق لبنان، أظهر عن وفاء في زمن قلّت فيه هذه القيمة وتحولت الى مظاهر ومصالح. فتعبير شيرين عن استعدادها لإحياء حفل في لبنان يعود ريعه للمتضررين وتشجيع ​أحلام​ لها وضم صوتها لصوت شيرين، يدل على شيم هاتين الفناناتين اللتين لم تنكرا فضل لبنان على مسيرتهما الفنية .

أما أولئك النشطاء الذين انتقدوا شيرين وأحلام على موقفهما فلن نعطي لهم فرصة التحدث أو الرد، لأنهم نكرة والنكرة لا وجود لهم في سطورنا.