تعتبر علاقة الثنائي الشهير المؤلف من الفنان الإسباني الشهير إنريكي ولاعبة التنس الروسية ​​آنا كورنيكوفا​​ من أقوى العلاقات وأكثرها استدامة بين المشاهير على الرغم من أنها شهدت خضات كثيرة على مدى السنوات لكن لم تصل إلى حد الانفصال.
وكانت علاقة الثنائي قد بدأت منذ 18 عاماً حين تعرف إنريكي على آنا في موقع تصوير كليبه Escape، وحرص النجمان على إحاطة حياتهما الخاصة بالكثير من السرية وربما كان هذا سبباً مساعداً لاستقرار العلاقة بينهما والتي أثمرت عن توأم حيث أنجبت آنا في عام 2017 طفلين هما لوسي ونيكولاس ويبلغان من العمر اليوم سنتين إضافة إلى اقتنائهما للكلاب حيث يتشارك النجمان في هذا الأمر.
والمفاجأة هي أن آنا كورنيكوفا أضافت إغليسياس على اسما لدى دخول حسابها على أحد مواقع التواصل الاجتماعي ما يعني إعلاناً ضمنياً عن زواجها الرسمي من المغني الإسباني من دون أن تورد الصحافة العالمية أو حتى النجمين أية تفاصيل عن الموضوع.
إشارة إلى أن إنريكي يتحضر لجولة غنائية أوروبية حيث يبدأها في 27 تشرين الأول في اليونان لينتقل بعدها إلى رومانيا في 29 من الشهر الحالي ثم إلى سلوفاكيا في 31 منه والحفلة الأخيرة في جولته ستكون في ميلانو في 2 تشرين الثاني المقبل.