رينيه زيلويغرممثلة ومنتجة أميركية حائزة على جائزة أوسكار، عُرفت بأدوارها في "جيري ماغواير"، cold mountain، Chicago و سلسلة أفلام بريدجيت جونز، ولدت في 25 نيسان/أبريل عام 1969 في كاي وهي بلدة صغيرة خارج هيوستن- تكساس، حيث تعلمت التمثيل، وبعد إنهائها دراستها الثانوية شاركت في رياضات متعددة خصوصاً ألعاب القوى وكانت مشجعة لفريق مدرستها، ثم التحقت زيلويغر بجامعة تكساس في أوستن حيث تابعت دراستها في مجال التمثيل.
وقد نالت
رينيه زيلويغرالانتباه بعد دورها في Jerry Maguire عام 1996 ولاحقاً في Bridget Jone’s Diary عام 2001 الذي ضمن ترشيحها لجائزة أوسكار عن فئة أفضل ممثلة، كما ترشحت أيضاً لجائزة أخرى عن أدائها في فيلم "شيكاغو" عام 2002 وفازت بأوسكار عن فئة أفضل ممثلة مساعدة عن فيلم Cold mountain عام 2003، وبعد أن ابتعدت عن التمثيل لفترة عادت في عام 2016 بـ Bridget jones’s Baby ثم استحقت الثناء لتجسيدها شخصية ​جودي غارلاند​ في فيلم Judy عام 2019.

أفلامها وأدوارها التلفزيونية

Reality Bites و Love and a .45
ظهرترينيه زيلويغرفي أدوار صغيرة في أفلام مثل Dazed and Confused عام 1993 و Reality Bites عام 1994، قبل أن تكسب انتقادات إيجابية على أدوار رئيسية في الأفلام المستقلة Love and a. 45 عام 1994 و The Whole Wide World عام 1996 عندما شاركها البطولة فينسنت دونوفريو.

فيلما "جيري ماغواير" و "وان ترو ثينغ".
فاجأ المخرج كاميرون كرو العديدين حين أسند دوراً لممثلة غير معروفة جيداً وقد أدترينيه زيلويغرشخصية دوروثي بويد الأم العزباء التي تقع في حب الوكيل الرياضي الذي بعد أن كان جشعاً، اكتشف أن كل ما يهمه هو المال ليبدأ حياة مختلفة ويصحو الإنسان بداخله وترافقه مساعدته رينيه زيلويغر ويقع في الحب.

نجاح هذا الفيلم الجماهيري وضعرينيه زيلويغرفي دائرة الضوء وبدل أن تشارك في فيلم آخر بميزانية كبيرة، قامت رينيه بمخاطرة بأفلام مستقلة مثل Deceiver عام 1997 و Tim Roth ،و فيلم A Price Above Rubies عام 1998 التي لعبت خلاله دور زوجة متمردة في عائلة يهودية هاسيدية. واستطاعت زيلويغر في وقت لاحق نيل استحسان النقاد خصوصاً بوقوفها أمام ميريل ستريب في فيلم One True Thing عام 1998 وهو مقتبس عن رواية آنا كويندلين حول ابنة تتعامل مع وفاة والدتها البطيئة بسبب السرطان.

أفلام The Bachelor، Me, Myself and Irene، Nurse Betty
في عام 1999 وقفترينيه زيلويغرأمام كريس أودونيل في فيلم The Bachelor ، وتصدرت عناوين الأخبار الفنية في القصة الرومانسية بفيلم وقفت فيه أمام النجم ​جيم كاري​. في الكوميديا "Me,Myself and Irene" عام 2000 الذي كتب له السيناريو وأخرجه كل من بيتر وبوبي فاريللي، جسد جيم كاري شخصيتين، والإثنتان واقعتان في حب رينيه زيلويغر. في العام نفسه، فازت بجائزة غولدن غلوب عن الكوميديا السوداء Nurse Betty عندما شاركها التمثيل النجم مورغان فريمان، كريس روك وغريغ كينير.

فيلما The Bridget Jon's Baby ،Bridget jone’s Diary
لمعترينيه زيلويغرفي سماء السينما واستمتعت بالنجومية التي نالتها والنجاح الذي حصدته في عام 2001 ، حين قامت بدور بطولة مجسدة الشخصية البريطانية العصبية في فيلم مقتبس عن رواية هيلين فيلدنغ الأكثر مبيعًا "بريدجيت جونز دايري"، والذي وقفت فيه أمام النجم البريطاني هيو غرانت وشاركهما التمثيل كولين فيرث، وقد نالت زيلويغر عنه جائزة أوسكار عن فئة أفضل ممثلة.
الجزء الثاني من فيلم بريدجيت جونز وعنوانه The Edge of Reason طرح عام 2004، وعادت النجمة لتلعب الدور ثانية في عام 2016 بفيلم The Bridget Jon's Baby، إذ إن دورها كان تجسيداً لامرأة عزباء في الأربعينيات من عمرها وتكتشف أنها حامل وعليها أن تعرف إذا ما كان الأب هو مارك دارسي الذي يجسده "فيرث" أو جاك كوانت "باتريك ديمبسي".

فيلما Chicago و Cold Mountain
في عام 2003 استحقترينيه زيلويغرعن جدارة جائزة غولدن غلوب وهي الثانية لها وترشيحاً لجائزة أوسكار عن فئة أفضل ممثلة لأدائها في فيلم "شيكاغو"، وهو استعادة للفيلم الموسيقي في السبعينيات، عندما وقفت أمام النجم ريتشارد غير والنجمة كاثرين زيتا جونز.
في العام نفسه مثلترينيه زيلويغرأمام إيوان ماكريغور في الكوميديا الرومانسية الـ"ريترو" Down With Love"، وفي العام التالي فازت رينيه زيلويغر بجائزة أوسكار عن فئة أفضل ممثلة مساعدة لأدائها في فيلم Cold Mountain، وهو فيلم عن الحرب الأهلية وقد جسدت فيه دور روبي.

Cinderella Man
في عام 2005 شاركت بطولة Cinderella Man مع النجم راسل كرو، أما في العام التالي فلعبت دور كاتبة قصص الأطفال الشهيرة بياتريكس بوتر في فيلم السيرة الذاتية Miss Potter، وكانت أفلامها اللاحقة هي Leatherheads عام 2008 و Appaloosa في العام نفسه، My One and Only في عام 2009 و Case 39 وفيلم My Own Love Song عام 2010.

فيلما What/if و Judy
بعد أدوارها في Same Kind of Different as Me عام 2017 و Here and Now عام 2018 قامت رينيه زيلويغر بعودة نادرة إلى الشاشة الصغيرة في عام 2019 الحالي لسلسة نتفليكس What/If ولاحقا في العام نفسه أذهلت الجميع بتجسيدها لأسطورة هوليوود جودي غارلاند في فيلم السيرة الذاتية الذي يروي قصة حياتها "Judy"، والذي كان له عرض أول في مهرجان تيلورايد للأفلام Telluride، قبل طرحه على نطاق أوسع.

ابتعاد لفترة عن التمثيل

قررت رينيه زيلويغر أن تغيب عن أية أعمال تمثيلية، على الرغم من نجاحاتها منذ عام 2009 لمدة ست سنوات، وكانت قد بررت الأمر في مقابلة لمجلة فوغ البريطانية بأنها تعبت حتى أنها لم تعد تطيق سماع صوتها، وشعرت حينها أنه حان الوقت للراحة والتأمل ونحت شخصيتها لتجد الوقت لنفسها.

تغيّر ملامح وجهها
عندما عادت إلى الظهور في دائرة الضوء في حدث لمجلة ELLE في عام 2014 ، تم تداول شائعات على الإنترنت حول ما إذا كانت قد أجريت لها جراحة تجميلية، إذ إن ملامح وجهها كانت قد تغيرت تماماً بشكل صادم حتى أنه أصبح من الصعب التعرف عليها، وهو ما نفته وقامت رداً على هذه التكهنات ، بالتصريح لمجلة بيبول عن الموضوع قائلة : "أنا سعيدة لأن الناس يعتقدون أنني أبدو مختلفة. أنا أعيش حياة مختلفة وسعيدة وأكثر إرضاءً ، وأنا مسرورة لأن ذلك ربما يظهر واضحاً. أنا بصحة جيدة. منذ وقت طويل ، لم أكن أقوم بعمل جيد مع ذلك ، فقد اعتمدت جدولًا ليس منطقياً من الناحية الواقعية، واستمريت في العمل والركض حتى استنفدت قواي ، واتخذت خيارات سيئة بشأن كيفية إخفاء الإرهاق".

حياتها الشخصية
أول حب في حياة رينيه زيلويغر كان عازف الغيتار سيمز إليسون واستمرت العلاقة من عام 1991 إلى عام 1996، ولكنهما للأسف انفصلا عندما انتقلت الممثلة من تكساس للتركيز على حياتها المهنية.
وواعدت زميلها جيم كاري من عام 1999 إلى عام 2000 لكنهما انفصلا وفق ما قالت بسبب أن لكل منهما رؤية مختلفة.
ثم لاحقاً واعدت جاك وايت مغني الروك ومؤلف الموسيقى لفيلمها Cold Mountain الذي التقته في رومانيا آنذاك بين عامي 2003 و 2004.
واعدت رينيه زيلويغر مغني موسيقى الريف الأميركي كيني تشيسني وتزوجا في 8 أيار/مايو عام 2005، لكنها تقدمت بطلب إبطال زواج بعد أربعة أشهر فقط.
واعدت لاحقاً ​برادلي كوبر​ وشاركته بطولة فيلم Case 39 بين عامي 2009 و2011.
دخلت في علاقة مع الموسيقي دويل برامهال في عام 2012. وفي ربيع عام 2019، تردد أن رينيه زيلويغر وبرامهال انفصلا.