هاجمت الفنانة ​فلة الجزائرية​ رئيس نادي الزمالك المصري وعضو مجلس النواب ​مرتضى المنصور​، واصفة اياه بالمرتشي، وتكلمت عن اتهامها في الماضي بقضية أداب في مصر.
ونشرت فلة صورة لها وعلّقت عليها قائلة: "انا فلة ...لا طالما لن تثبت برائتي لن يهدى لي بال انشالله قبل ما اغمض عيني و ها هي باتت واضحة لاكن قسمآ برب العزة لن أسكت..مرتضى المرتشي كان رئيس نادي الزمالك لما انا كنت مرتبطة رسميا بلاعب الزمالك و الدولي جمال عبد الحميد و انا كنت آنذاك في الأستوديو لتسجيل ألبومي مع الموسيقار بليغ حمدي جلست ثلات اشهر في شقة المهندسين لما سافرت لباريس مدة ثلات أيام فجئت لي ضابط من (قسم الازبكية) اسمه سيد مهدي...لما و انا غير مشهورة لفقت لي قضية رئي عام لاني عملت سهرة مان فيها ا.ق...اسامه الباز..و خطيبي اناذاك...قضيتي أخذت ضجه خلال أربع و عشرون ساعة (علما) انني لن تكن معروفه ..فجئت و قفولي الحقير مرتضي منصور و حكم و علي من غير تئجيل الجلسة و راحو فيها ابع بنات لن اقابلهم في حياتي من قبل حكم و علي بي ثلات سنوات ضلم و افتراء انا لن أسكت إلا بي أثبت ملفي الملفق من قبل هذا الحقير".