عبّر المغني الأميركي الشهير ​سام سميث​عن سعادته البالغة بعد فوزه بجائزة شخصية العام، في حفل توزيع جوائز Virgin Atlantic Attitude المُقام في قاعة راوند هاوس بالعاصمة البريطانية لندن، وتضمن الحفل 13 جائزة وزِّعت على مجتمع المثليين الجنسيين.
ولفت سميث الأنظار بإطلالته الأنثوية بالدانتيل الأخضر، حيث ارتدى ما يشبه البيجاما النسائية باللون الأخضر الزيتي وتحته توب من جون كمين ووضع ماكياجاً صارخاً تألف من "آي لاينر" أسود وأحمر شفاه لمَّاع، كما تزيَّن بأقراط وقلادة ذهبية.

وكان سميث صنّف نفسه على أنه حيادي الجنس؛ أي لا يصنف نفسه كرجل أو امرأة وتحدث عن هويته الجنسية في برنامج "I Weigh Interview" مع مقدمة البرامج جميلة جميل في شهر آذار الماضي، وقال :"أنت لا تحدد ماذا يكون جنسك، أنت مخلوق بشيء خاص بك، لست ذكرًا أو أنثى، أعتقد أنني في مكان ما بينهما"، وأضاف :" لقد خضتُ حرباً نفسية وجسدية، داخلياً أشعر بأني امرأة، كنت أحياناً أجلس وأسأل نفسي هل أريد تغيير جنسي، وهو شيء لازلتٌ أفكر فيه"، معبراً عن استيائه من الشعور بأنه أنثى حين يمارس الجنس مع الرجال".