نشرت الممثلة الأردنية ​أمل الدباس​ بياناً أوضحت فيه الجدل الذي أثير بعد أن كشف الممثل الأردني ​جميل عواد​ أنه سيتم إعتقاله من قبل المباحث الجنائية من دون ان يوضح السبب، إذ كتب عبر صفحته الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي قائلاً :"غدًا سيأتي البحث الجنائي لاعتقالي رغم وضعي الصحي الحرج بتهمة جريمة إلكترونية"، ليتضح أن ذلك بسبب رفع الدباس دعوى قضائية ضدّه.
وقالت الدباس في بيانها :"لم أكن أرغب بأن الجأ للقضاء لحل أي خلاف بيني وبين أي فنان مع إيماني المطلق بأن بلدنا بلد مؤسسات وقانون يحميها القضاء النزيه والمستقل".
وأضافت أمل :"استغرب من فنان بحجم جميل عواد أن يحرف الأمور عن مسارها الحقيقي، ولا يعترف بأن الشكوى عليه ليس لها علاقة بأي أبعاد سياسية أو وطنية"، وتابعت: "فالقضية ليست” كف يناطح مخرز” وإنما قضية طعن بشرف امرأة أردنية قبل أن تكون فنانة زميلة له".
ليعود بعدها عواد ويكتب :"السيدة أمل دباس، تأكدي بأني لم أمس بعرضك لا سمح الله، عرضك مصان، البوست الذي استفزك لست مقصودة به"، ويؤكد بأنه لم يتهجم عليها بألفاظ نابية، وأنَّ ما قاله فقط بأنها "مطبّعة".