خلال بثّها خبراً عاجلاً عن غارات جوية تركية على شمال سوريا بالأمس، تفاجأت المذيعة الأميركية ​كورتني كوب​، بطفلها يقتحم ستديو الأخبار ويقاطعها، ما أشعرها بالإرتباك، فحاولت إخفاءه عن الكاميرا.
ويبدو من خلال الفيديو الذي نشرته لاحقاً قناة NBC NEWS، التي حصل هذا الموقف على شاشتها، أن محاولات كوب إخفاء إبنها لم تجدِ نفعاً، إذْ اقترب منها وأمسك بكتفها وحاول لفت انتباهها بمناداتها، لتضحك قائلةً :"أعتذر منكم، ابني هنا"، لتكمل قراءة الخبر بشكل طبيعي، ويتم إبعاد الطفل عن الستديو.
وعلّقت القناة على الفيديو :"في بعض الأحيان بعض الأخبار العاجلة غير المتوقعة، تحدثُ ونحن نقدم الأخبار العاجلة"، فيما تفاعل عدد كبير من المتابعين مع تصرف كوب الشجاع، وقدرتها على التفاعل بشكل طبيعي مع الموقف.