بعد عام على وفاتها شقيقتها الممثلة السورية ​دينا هارون​، عبرت الممثلة السورية ​تولاي هارون​ عن شعورها بجرح عميق لا يندمل برحيل شقيقتها، التي لم ولن تنساها حتى آخر لحظة في حياتها.
وقالت تولاي لموقع "الفن": "أنا اليوم بلا أخت، أستذكر ضحكتها وحنيتها وهضامتها وأبكي، لا يمكن لأحد أن يعوضني غيابها، رحيلها بات غصة دائمة في قلبي".
وأضافت: "من المؤكد أن دينا بطيبتها وذكرها الطيب في مكان أفضل بكثير، ولا أقول إلا ما يرضي الله، وأحمد الله دائماً وأبداً، هذه نصيبها ونصيبنا، كنت نتمنى أن نبقى معاً حتى آخر العمر، لكنها مشيئة الله ولا اعتراض على حكم الله".