مزجت التلقائية بالمرح وبالجنون، هي الكوميدية المحبوبة إبنة فنانة التراث "أم فيصل"، وواحدة من أبطال برنامج "​واي فاي​ 1 و2" و"الفلتة"، وهي أول فتاة كويتية إلتحقت ببرنامج "​ستار أكاديمي​"، بموسمه السادس.
نورة العميري​ولدت في 28 حزيران/يونيو عام 1989، وبعد خروجها من برنامج "ستار أكاديمي" قدمّت أغانٍ منفردة، ثم قدّمت برنامج مسابقات تلفزيوني حمل إسم "فن أكاديمي"، وعرض على قناة سكوب وقد شاركها بتقديمه الفنان ​خالد بوصخر​، إلا إنها اتجهت بعد ذلك للتمثيل، وشاركت في مسرحية الأطفال "فايتي وسبيدي"، ثم توالت أعمالها في التمثيل بعد ذلك سواء عبر التلفزيون أو على المسرح.

من أعمالها
"عواطف"، "الفلتة" (ثلاثة أجزاء)، "المزواج" (الجزء الثاني)، "واي فاي" - برنامج كوميدي (الجزئين الثاني والثالث)، "​سكن الطالبات​"، "هذا حنا"، "يوميات بو رعد" (الجزئين الأول والثاني)، "لمحات"، "تذكرة داوود"، و"الفصلة".
كما شاركت نورة العميري في عدد من المسرحيات، ومنها "فايتي وسبيدي"، "المدينة الثلجية"، "عودة شيزبونة"، "لولاكي 3"، "أحلام سعيدة"، "الطار المقلوب"، "سافانا"، "أمينة"، "الأحدب"، "آن فولو"، "قلب للبيع"، و"​البيت بيت أبونا​".
وقد حصلت في عام 2012 على جائزة أفضل فنانة كوميدية، من مهرجان "المميزون" في رمضان.

تجربتها في "ستار أكاديمي"
تحدثتنورة العميريفي مقابلة صحفية عن تجربتها في برنامج "ستار أكاديمي"، فقالت: "في عام 2007 كانت أمي من المتابعين للبرنامج، وكنا نجلس معاً فقالت لي: "تدرين أن ستار أكاديمي موجود في ​الكويت​ الآن"، فقلت لها: "لماذا لا نذهب؟ وبالفعل ذهبت على سبيل الضحك والمرح... أنا قبلها لم أكن قد غنيت سوى في الحمام! وبالفعل ذهبت وبعد أشهر جاءتني مكالمة أنني قُبلت في ستار أكاديمي".
وأضافت: "فوجئت بعدها برفض أهلي كعائلة محافظة وخصوصاً خالي، لكن ولأنني دلوعة العائلة تمت الموافقة وبالفعل ذهبت، لكنني أرى تجربة ستار أكاديمي أسوأ فترة في حياتي على المستوى النفسي، ناهيك بالبعد عن الديرة، فالمعاملة كانت شديدة القسوة وظللنا عشرين يوما في الفندق ممنوع أن يحدث أفراد الفريق بعضهم بعضاً وممنوع أن تحدث أهلك".
وتابعت نورة العميري: "كما أنهم أظهروني في صورة من لا تجيد الغناء، لكنني خرجت من تلك التجربة بتعلّمي الصبر والقدرة على الإعتماد على النفس، وحقيقة الأمر أنني أصبحت إنسانة أخرى بعد ستار أكاديمي".

إصابتها ب​السرطان
كشفتنورة العميريفي شهر أيار/مايو عام 2019، أنها أصيبت بمرض السرطان في الغدد الليمفاوية، في عام 2013.
وأوضحت العميري في مقابلة تلفزيونية أنها لم تكشف عن مرضها، ليس لكي يشفق الناس عليها، لأن المرض هو ابتلاء من الله، ولكنها لم تفعل ذلك لكي لا يتعامل الناس معها بتعاطف، مؤكدة أنها حتى لم تخبر أهلها بحقيقة مرضها، بل فضلت أن تعيش حياتها بشكل طبيعي، برغم التعب الشديد.
كما أشارت نورة العميري إلى أنها شفيت من مرض السرطان قبل الموعد المحدد لشفائها منه، بفضل نفسيتها العالية، مؤكدة أنّ النفسية هي السبب الأول للشفاء من أيّ مرض، سواء كان سرطاناً أو غيره.

نورة العميريتسخر من سائق أجرة وتعتذر
بعد الجدل الكبير الذي أثارته على إثر سخريتها من سائق أجرة، ومن ثم ردها على إحدى المنتقدات بأن قميصها أغلى من "صالة منزلها"، قدّمت ​نورة العميري​ اعتذارها على ما قامت به وعلى تصريحاتها.
وأشارت الى أنها نادمة على ما ارتكتبه مع سائق سيارة الأجرة، مؤكدة أنها لم تقصد السخرية منه، وقالت في مقابلة تلفزيوينة: "الأعمال بالنيات والإساءة أو السخرية ليست في شخصيتي".
وأكدت نورة العميري أنّه لا يوجد انسان معصوم عن الخطأ "لأنّ الله لم يخلقنا ملائكة.. كونك
تُخطىء وتعتذر فهذا دليل على أنك شخص فاهم ودارس ومتربي".
وعن السخرية من ملابسها، وردها بجملة "قميصي أغلى من صالة بيوتكم"، فقالت: "ده حتى رد فعلي كان دمه خفيف، المنتقدين استفزوني لأنهم سلبيين.. لم أقصد الرد بهذه الطريقة وكان ردي على فئة معينة".

خلافها مع فوز الفهد
تحدثت نورة العميري في مقابلة صحفية عن خلافها مع الفاشينيستا الكويتية فوز الفهد، فقالت: "هي ليست صديقتي ولكن هي أختي وصحيح انه وقع خلاف بيننا، ولكن خلاف الاخوة حلو ومكانة فوز كبيرة عندي وما بتتغير".
وأضافت: "أحياناً تتدلل الصديقة على صديقتها أو يصير سوء تفاهم ولكن المعزة هي نفسها"، موضحة أنها لا تتكلم أبداً عن خلافهما لأنها لا تريد أن تظهر خلافاتهما للعلن، عبر مواقع التواصل التواصل".