بعد الجدل الكبير الذي أثير خلال الفترة الماضية، بسبب نيّة ​الأمير هاري​ وزوجته ​ميغان ماركل​ مقاضاة وسائل إعلام وصحف لنشرها أخبارا كاذبة وأخرى تتعلق بحياتهما الخاصة، قام ​باتريك جيفسون​ السكرتير الخاص السابق للأميرة ديانا بتحذيرهما من هذه الخطوة.
وقال إن هذا القرار الذي إتخذ هاري وماركل من وجهة نظره ومن واقع تجربته، غير مجدٍ وقد يأتي بنتائج عكسية، وإنتقد كذلك خطاب كل منهما في مهاجمة وسائل الإعلام، وشبهه بخطاب الرئيس الأميركي دونالد ترامب والذي إشتهر بمهاجمته وسائل الإعلام.
وقدم جيفسون في مقال كتبه في صحيفة "ذا غارديان" البريطانية نصيحة لهاري وماركل، بضرورة التعامل بحذر مع الرأي العام لأنه متقلب كثيراً.