قدّم المصمم الكويتي العالمي ​يوسف الجسمي​ مجموعته الجديدة في بيروت يوم أمس، هذه المجموعة التي لا يمكن وصفها سوى بثلاث كلمات: مبهرة مميزة وإستثنائية. مبهرة كالتطريزات الفضية التي اعتمدها، مميزة كالقصات والموديلات التي لا تشبه غيرها وإستثنائية بعالميتها إذ لا شك أنها ستنضم إلى سابقاتها التي ارتدتها أشهر النجمات إقليمياً وعالمياً. حضر العرض أصدقاء يوسف من الوسط الفني وخارجه، كالفنانة اللبنانية فيفيان مراد، الفنانة اللبنانية سارة الهاني، الممثلة روان طحطوح، الأخوات أليس نادين وفرح عبد العزيز، ملك جمال لبنان لعام 2019 محمد صندقلي وغيرهم.
الكل أجمع أن يوسف ورغم صغر سنه استطاع أن يخلق هوية خاصة به وأن يحقق ما لم يستطع غيره أن يحققه بسنوات طويلة، ورغم كل هذه الشهرة التي حققها ظل متواضعاً يهتم لرأي كل من حضر حفله ولا يفرّق بين أي معجب يحاول أن يتحدث إليه، أما الصحافة فيحترمها على الرغم من أنه أكد أنه لا يحب أن يعطي تصاريح لأنه يخجل، ويفضل أن يعمل ويجسد افكاره بتصاميمه التي تتكلم عنه، إلا أن موقع الفن كان له لقاء مميز معه حول مسيرته الحافلة وإنجازاته.



ماذا تخبرنا عن مجموعتك الجديدة ولماذا اخترت إبراز لوني الفضي والأسود فيها؟
المجموعة السابقة كانت تضم ألواناً فرحة و"بناتية"، أما هذه المجموعة هي شتوية أكثر لذلك أحببت أن أدخل بألوان غامقة، وبالنسبة لي ليس هناك أجمل من الاسود كملك الألوان أما الفضي يجسد اللمعة التي أردت إضافتها.

هل أطلقت إسماً على هذه المجموعة؟
أنا لا أطلق إسماً على مجموعاتي، فكل فستان يراه المشاهد يعرف أنه ليوسف الجسمي رغم التنوع الذي أعمل عليه في كل مجموعة.

لا بد أنها مسؤولية كبيرة أن تصل إلى العالمية بعمر صغير وترتدي أهم النجمات في العالم من تصاميمك...
هذا الامر يفرحني كثيراً فقد بدأت في مجال التصميم وأنا في عمر الـ 18 سنة، واليوم أبلغ الـ 28 سنة فهي فترة جيدة نسبياً حتى وصلت الى هنا، إلا أنه لا شك أن غيري تطّلب منه الامر سنوات أطول، والحمدلله.

لاحظنا تواضعك إن كان مع المعجبين أم المدعووين وحتى مع الصحافة كيف تتعامل باحترام وخجل..
لست معتاداً على اللقاءات الصحافية ولا أقوم بمقابلات كثيرة، ولكن "كرمالك تكرم عينك".

كيف يكون التعامل مع النجمات العالميات عبر أحد أو أنت تلتقي بهن؟
اليوم مع وجود وسائل التواصل الاجتماعي أصبحت الأمور سهلة جداً، فالـ stylist الخاص بالفنان يتواصل معي عبر رسالة ويطلب الفستان الذي يريده.
أية نجمة هي المفضلة بالنسبة لك؟
جميعهن!

وعالمياً؟
بيونسيه كانت آخر من ارتدى من تصاميمي، وسيلين ديون اختارت فستاناً من تصاميمي لترتديه على غلاف ألبومها وهذا شرف عظيم لي.

آخر إطلالة للفنانة اللبنانية ​هيفا وهبي​ كانت من توقيعك..
هيفا ما حدا يلبس من بعدها.. فالعديد من السيدات لبسن هذا الفستان لكن عندما ارتدته هيفا رأيته بمليون نظرة "غير".

أية فنانة تحب أن تصمم لها الفستان الأبيض؟
في الوقت القريب أعمل على فستان زفاف فنانة من لبنان وهي صديقتي العزيزة فيفيان مراد.

ما النصيحة التي تقدمها لأية شابة في عالم الموضة ويهمها رأيك؟
أقول لها اختاري فستاناً يشبهك أكان من تصاميمي أم تصميم أي مصمم آخر، الاهم أن ترتدي فستاناً تكونين مرتاحة فيه، فحين لا تكونين مرتاحة بالفستان لن تظهري بشكل جميل ولا تتبعي الموضة لأنها الموضة فقط!

الجميل في تصاميمك أن أية شابة يمكنها ارتداء فساتينك أكانت نحيفة أم لا، فكم هو مهم ان تكون فساتينك تجارية أيضاً؟
في الفترة الأخيرة أصبحت أعمل على الفساتين التجارية، ففي البداية كنت أعتمد على التصاميم الفنية أكثر لكنني خففت منها وأرى متطلبات السوق وهذا ما احبه الناس.

كلمة أخيرة لجمهورك ومحبيك في لبنان؟
أقول لهم "أنا أموت فيهم" وإن شاء الله على طول مع بعض، وأن أقدم أجمل العروض في بيروت.