تقدّمت ​مغنية​ من الصف الثاني بشكوى ضد مجهول في أحد مراكز الشرطة، وذلك بجرم سرقة هاتفها المحمول من داخل سيارتها، خلال وجودها في مطعم معروف في بيروت منذ أيام، وقد جن جنون ​المغنية​ الأربعينية التي تحتفظ بصور عارية في الجهاز المسروق، وهي تخشى تسريبها أو إبتزازها بها في حال تمكن السارق من الدخول الى محتوى ​الهاتف​، والوصول إلى هذه الصور.
وهناك صور في الهاتف تجمع المغنية مع إبن أسرة حاكمة في دولة عربية، عدا عن الصور التي تبدو فيها المغنية عارية وتستعرض مفاتنها قبل ​ممارسة الجنس​ مع عشيقها، الذي تربطه بها علاقة منذ فترة، وهما يحاولان قدر الإمكان إخفاء علاقتهما، وإبعادها عن عيون الناس.