أُعيد فتح قضية إتهام الممثلة ​ساند فان روي​ للمخرج الفرنسي ​لوك بيسون​ بإغتصابها، بعد أن كانت الشكوى ضد بوسون قد أسقطت في شهر شباط/فبراير الماضي.
وفي تصريح لصحيفة "​الإندبندنت​" البريطانية، أكد وكيل الدفاع عن بيسون أنه "لدينا آمال كبيرة في أن يتوصل القاضي إلى الاستنتاجات نفسها، التي توصل إليها مكتب المدعي العام، والذي يتابع القضية لأكثر منذ عام، وأعرب بوضوح تام عن أن السيد بوسون لم يرتكب أية جريمة".
وكانت فان روي قد إدعت على بوسون في أيار/مايو عام 2018 ، مشيرة إلى أنه "هاجمها في أحد فنادق باريس".
وكانت مجموعة أخرى من النساء، قد إتهمن بيسون بسوء السلوك الجنسي، الأمر الذي نفاه بيسون.