هي فنانة قريبة إلى القلب، تتمتع بصوت جميل وحضور مميز، وكيف لا، فإسمها مشتق من غصن البان.

شاركت سابقاً في برنامج "ذا فويس"، لكن حملها منعها من الإستمرار في البرنامج، فتفرغت لرسالتها الأسمى، لتعطي كل وقتها لإبنتيها، ولتكتشف نفسها أكثر من خلال الأمومة.

وبعد أن أطلقت منذ فترة قصيرة أغنيتها الجديدة "شو بنا" وذلك خلال وجودها خارج لبنان، حضرت ​الفنانة بانه​ إلى بيروت لتطلق أغنيتها من العاصمة اللبنانية، فجمعت أهل الصحافة والإعلام في حفل مميز، ليتعرفوا إليها أكثر، فكان لقاء جميلاً، بارك خلاله الزملاء لـ بانه عملها الجديد.

"شو بنا" من كلمات ​بيار حايك​، ألحان ​يحيى الحسن​، توزيع موسيقي ​عمر صباغ​، كما وتم عرض كليب الأغنية خلال الحفل، وهو من إخراج ​فايز أمين​.

موقع "الفن" كان حاضراً في الحفل، وعاد بلقاءات مع الفنانة بانه، الشاعر بيار حايك، الملحن يحيى الحسن والموزع الموسيقي عمر صباغ.

الفنانة بانه كشفت لنا أن "شو بنا" هي أغنيتها الرابعة، وأضافت :"أغنيتي الأولى إسمها "شو حلو نحنا" من كلمات وألحان خالد وريان الهبر، وكان لي الشرف بأن أتعامل معهما، وقدمت كذلك أغنية مصرية بعنوان "عالبال"، والأغنية الثالثة إسمها "كلما إلتقينا"، ولكني أعتبر أغنية "شو بنا" إنطلاقتي الفنية، وهناك فريق عمل متكامل عمل على هذه الأغنية، الشاعر بيار حايك والملحن يحيى الحسن والموزع الموسيقي عمر صباغ".

وأضافت :"مع كل أغنية أقدمها أكتشف نفسي أكثر، ولكن "شو بنا" هي أكثر أغنية تشبهني وهذا هو الأهم، والناس يحبون أن يستمعوا إلى هذا النمط من الموسيقى الذي يلبي رغبتي بنفس الوقت".
وعن التمثيل، قالت لنا بانه إنها تحب هذا المجال، ولكن الموضوع مؤجل حالياً بالنسبة لها، أما عن الفنانين الذين تحب الإستماع إلى أغنياتهم، فيبدو أنه ما من فنان محدد أو نوع موسيقي محدد تستمتع إليهما بانه حيث قالت :"أسمع روك، بعدها فيروز، بعدها أم كلثوم بعدها جاز..".

وختمت بانه حديثها مع موقع "الفن"، بأنها متحمسة لإطلاق الأغنية التي تعمل عليها حالياً مع الشاعر بيار حايك والملحن يحيى الحسن.

الشاعر بيار حايك قال :"صديقي الأستاذ سليم مهدي هو الذي جمعني بـ بانه، فهو يعيش في البحرين، وكانت بانه تتلقى عنده دروساً في الموسيقى، وكانت بانه تبحث عن أغنية جديدة فيها روح الشباب، وبنفس الوقت تكون أغنية غير مبتذلة، فنصحها سليم بأن تتعامل معي وأخبرها عن أرشيفي، وحدث التواصل بيني وبين بانه، وتعاملنا مع الملحن يحيى الحسن، وكانت هذه الأغنية الناجحة".

وعن إختياره للملحن يحيى الحسن لتلحين كلماته، قال الحايك :"أجد أن الملحن يحيى الحسن يترجم لي أحاسيسي، ويوصلالكلمة التي أكتبها بأمانمن خلال لحنه، وألحانه تجمع بين الأصالة والحداثة، ونشعر بأننا من خلال ألحانه، لازلنا نعيش في الزمن الجميل".

الملحن يحيى الحسن قال لموقع "الفن" :"نحن دائماً بحاجة لنقدم أغنية ملفتة، أو مثلما يقولون "عكس السير" كي ينتبه لها الناس، فاليوم أصبحت الأغنيات مكررة، ومن الضروري أن نخلق عملاً يلفت الإنتباه من حيث الكلمة والجملة اللحنية والتوزيع الموسيقي وبصوت بانه الجميل، والحمد لله أننا توفقنا جميعنا في الأغنية، وأتمنى أن نقدم دائماً الأجمل".

وأضاف :"لحن أغنية شو بنا كان جاهزاً لدي منذ فترة، ولكن حين طُلب مني لحن لـ بانه، طلبت أن أستمع لصوتها بشكل دقيق جداً، فسمعته بأكثر من أغنية، وأدركت مساحات صوتها، فأعطيتها هذا اللحن الذي يليق بصوتها ويكون بهذا المستوى".

وعن الأصداء التي تلقاها عن أغنية "شو بنا"، قال الحسن :"كل شاعر أو ملحن أو موزع موسيقي يفرح بتلقي إتصالات التهنئة، وخصوصاً من زملائه في المجال، والحمد لله أن الأصداء كانت إيجابية جداً، وهذا يؤكد أن الأغنية جيدة من حيث النوعية والمستوى الفني".

الموزع الموسيقي عمر صباغ قال :"توقعت أن تنجح هذه الأغنية ولعدة أسباب، منها أن نمط الأغنية جديد جداً، ولأن غالبية الساحة الفنية فيها فنانون، ونفتقد للفنانات اللواتي يمتلكن أصواتاً جميلة، وكذلك لأن صوت بانه مميز جداً، وأنا أهنئها على إختيارها هذه الأغنية".

وأضاف :"صوت بانه وخلفيتها الموسيقية، إضافة إلى كلمات الأغنية ولحنها، كل هذه العوامل جعلتني أصل إلى هذا النمط في التوزيع الموسيقي، وهذه المرة الأولى التي أوزع فيها بهذا الأسلوب، فأنا حين أكون مرتاحاً مع الفنان، ويكون هو قد إختار كلمات جميلة ولحناً جميلاً، يصبح التوزيع الموسيقي بالنسبة لي متعة".