من منا لا يتذكر شخصية ​هاري بوتر​ الشهيرة، التي عرفنها في طفولتنا بشكل كبير وأصبحت الأفلام، التي تخصها الأكثر مبيعاً في السنوات الماضية، ومن منا لا يتذكر دانيال جاكوب رادكليف الشاب الموهوب، الذي أدى تلك الشخصية بكل تميّز واحتراف.

طفولته

وُلد دانيال رادكليف​ في مستشفى الملكة شارلوت في لندن وهو الطفل الوحيد لآلان جورج رادكليف وزوجته مارشيا جانين غريشام، فوالدة دانيال يهودية ولدت في جنوب إفريقيا أما والده نشأ في أيرلندا الشمالية ، في عائلة بروتستانتية من "الطبقة العاملة". كان أجداد رادكليف من جهة والدته مهاجرين يهود من بولندا وروسيا.
تلقى تعليمه في 3 مدارس مستقلة للبنين، وهي مدرسة ريدكليف ومدرسة ساسكس هاوس ومدرسة مدينة لندن، لكن بعد إصدار أول فيلم له من سلسلة هاري بوتر اصبح من الصعب عليه إكمال علمه في المدرسة، فالتلاميذ أصبحوا عدائيين معه لأنه أصبح مشهوراُ.
واصل تعليمه من خلال مدرّسين خصوصيين، واعترف بأنه لم يكن جيدًا في المدرسة، معتبرًا أنه لا فائدة منها وأن العثور على العمل "صعب حقًا". حصل على درجات عالية في امتحانات المستوى الثالث في عام 2006، لكنه قرر أخذ استراحة من التعليم ولم يذهب حينها إلى الكلية أو الجامعة.

نشأته الفنية

ولد دانيال رادكليف في 23 تموز/يوليو عام 1989 وترعرع في لندن ، دخل عالم التمثيل لأول مرة في عمر الـ 10 سنوات بمشاركته في فيلم ديفيد كوبرفيلد او David Copperfield التلفزيوني عام 1999 ، بعدها شارك في أول فيلم سينمائي له عام 2001 بعنوان The Tailor of Panama.
في سن الحادية عشرة ، حصل على دور البطولة في فيلم "هاري بوتر" الاول : Harry Potter and the Philosopher's Stone، فحقق نجاحاً كبيراً ولعب دور الشخصية لـ 10 سنوات ، وقام بدور البطولة في جميع الأفلام الثمانية التي تم انتاجها حتى عام 2011. أصبح رادكليف أحد أكثر الممثلين أجراً في العالم أثناء تصوير أفلام هاري بوتر ، واكتسب شهرة في جميع أنحاء العالم وشعبية واسعة، حتى أن النقاد اشادوا بموهبته الكبيرة وحصل على العديد من الجوائز.

دانيال رادكليف بعد هاري بوتر

بعد نجاح هاري بوتر، لعب دور المحامي آرثر كيبس في فيلم الرعب The Woman in Black عام 2012، كما لعب دور الشاعر الشهير Allen Ginsberg في فيلم Kill Your Darlings عام 2013، وجسد شخصية مساعد فرنكشتين في فيلم Victor Frankenstein 2015، كما شارك في الدراما الكوميدية Swiss Army Man ، و Walter Mabry وفي فيلم heist Now Now See Me 2 ، وفي فيلم Imperium عام 2016.

مضطرب وكان مدمناً على ​الكحول

في عام 2008 ، كشف دانيال رادكليف أن لديه إضطراباً عصبياً وعسراً في القراءة. في بعض الأحيان يمنعه الاضطراب من القيام بأنشطة بسيطة، مثل الكتابة أو ربط أربطة الحذاء. وبعد ان كان مدمناً على الكحول، توقف في آب/أغسطس عام 2010 عن شرب الكحول بعد أن وجد نفسه يعتمد عليها أكثر من اللازم.

ثروته

تختلف المصادر حول ثروة دانيال رادكليف الشخصية ؛ فقد افادت بعض المصادر أنه حصل على مليون جنيه إسترليني لأول فيلم له من هاري بوتر وحوالى 15 مليون جنيه إسترليني للفيلم السادس. ظهر رادكليف على قائمة "صنداي تايمز ريتش" في عام 2006، والتي قدرت ثروته الشخصية بـ 14 مليون جنيه إسترليني، ما جعله أحد أغنى الشباب في ​المملكة المتحدة​.
في آذار/مارس عام 2009، احتل المرتبة الأولى في قائمة ​فوربس​ "أشهر النجوم الصغار" وفي نيسان/ أبريل ، قيّمت صحيفة الدايلي تلغراف صافي ثروته بمبلغ 30 مليون جنيه إسترليني، ما جعله ثاني أغنى شاب في المملكة المتحدة.

إيمانه

في مقابلة عام 2012 ، صرح دانيال رادكليف : "لم يكن هناك أي إيمان في تربيتي. أعتقد أني يهودي وإيرلندي ، على الرغم من أنني بريطاني." وأضاف: "لقد كنا نحتفل بعيد الميلاد على الرغم من أننا يهود".
في عام 2012، نُقل عن رادكليف قوله: "أنا ملحد، وملحد متشدد عندما يبدأ الدين بالتأثير على التشريع. أنا لا أعظ إلحادياً ، لكن لدي قدر كبير من الاحترام لأشخاص مثل ريتشارد دوكينز ".

حياته العاطفية

واعد دانيال رادكليف 4 نساء في حياته الأولى، الممثلة الإيرلندية ​لورا أوتول​، وتواعدا من تموز/يوليو عام 2007 حتى كانون الثاني/يناير عام 2008.
وفي عام 2008 واعد شابة تدعى الانا داويس، وفي عام 2010 واعد الناشطة الاجتماعية أوليف أونياك، وفي العام نفسه انتشرت أخبار حول مواعدته مساعدة الانتاج روزي كوكر، حتى أواخر عام 2012.
وفي آخر عام 2012 تعرف على الممثلة ​إيرين دارك​، في كواليس فيلم Kill Your Darlings، ومن وقتها بدآ يتواعدان.