ميليسا مكارثيممثلة كوميدية أميركية ومصممة أزياء ولدت في 26 آب/أغسطس عام 1970 في بلاينفيلد-إيلينويس ب​الولايات المتحدة​ الأميركية، والدتها ساندرا من أصول إنجليزية، ألمانية وإيرلندية، أما والدها ​مايكل مكارثي​ فينحدر من أصول إيرلندية.
درست في أكاديمية St. Francis Academy التي يطلق عليها في الوقت الحاضر Joliet Catholic Academy، كما ودرست الغزل والنسيج في جامعة Southern Illinoise University ثمّ انتقلت بعدها إلى ​لوس أنجلوس​، ومنها الى ​نيويورك​ لتشق طريقها في عالم ​هوليوود​، وقد استطاعت ميليسا حصد العديد من الجوائز وكانت مسيرتها الفنية ولا زالت حافلة وتعتبر من أفضل الممثلين الكوميديين في الولايات المتحدة الأميركية.
في عام 2016 حلت ميليسا مكارثي في المرتبة الثانية بعد جينيفر لورانس لأعلى النجمات دخلاً في الولايات المتحدة، وحلت رابعة في عام 2017 بدخل 18 مليون دولار.

ممثلة بوزن زائد
على الرغم من أنها برهنت عن أناقة عالية على السجادة الحمراء مراراً، في حفلات توزيع الجوائز أو في افتتاحيات الأفلام في الأعوام الماضية، إلا أنه لم يكن بالأمر السهل بالنسبة لـ ميليسا مكارثي التي كشفت في عام 2012 أن مصممي أزياء عديدين رفضوا أن يصمموا لها فساتيناً لتطل بها في مناسبات مهمة، خصوصاً في توزيع الجوائز وذلك بسبب مقاسها الكبير.
ميليسا التي قالت إنها اضطرت حينها لخسارة 35 كيلوغراماً من وزنها وأطلقت خط أزياء خاص بها وهو للنساء ذوات الوزن الزائد.
وعبرت ميليسا عن انزعاجها من تصنيف المرأة بحسب وزنها ووجهت رسالة دعم لكل النساء اللواتي يعانين من سخرية محيطهن أو من تعليقاتهم الجارحة وذلك فقط لأنهن لديهن وزن زائد، داعية إياهن إلى تجاهل كل هذه الأمور وأن المرأة تكون جميلة مهما كان وزنها ولا معيار محدداً للجمال وكتبت :"يجب علينا أن نتوقف عن تصنيف والحكم على النساء بناء على أجسادهن، نحن نعلم أن الفتيات الصغيرات يسعين لتحقيق الكمال الذي لا يمكن الوصول إليه بدلاً من الشعور بالصحة والسعادة بأجسامهن"، مضيفة حكمة لـ لورا شتاينمن في الختام :" "Imagine we are linked not ranked".

بداياتها
بدأتميليسا مكارثيتخطو نحو الشهرة في أواخر التسعينيات، فقد أدّت بعض الأدوار الصغيرة في بعض المسلسلات الكوميدية، مثل دورها Jenny وGilmore Girls ، أما مشاركتها في الفيلم الكوميدي الرومنسي Bridesmaids كانت لها الأثر البالغ في تطور مسيرتها المهنية وتسليط الضوء عليها.
كذلك شاركت في عدة أفلام منها الفيلم القصير God عام ،1998 وفي العام التالي بفيلم الأكشن الكوميدي GO، وأيضاً دورها في فيلمي Charlie’s Angels و Disney’s The Kid ، وما بين عامي 2002 و2010 لم تحظ بأدوار رئيسية ففي عام 2002 شاركت في ثلاثة أفلام Pumpkin و فيلمي The Third Wheel وWhite Oleander.
عام 2003 قدمتميليسا مكارثي3 أفلام أخرى، وهي فيلم The Life of David Gale و Chicken Party ، وظهرت في الجزء الثاني من فيلم Charlie’s Angels وقد انضم الى العمل كاميرون دياز ولوسي ليو وديمي مور.

أدوار رئيسية

في عام 2007 كان لها دور رئيسي في فيلم الخيال العلمي The Nines ، وفي العام 2008 جسدتميليسا مكارثيشخصية سلما في الفيلم الكوميدي Just Add Water الذي كان من بطولة ديلان والش، كما أدت دوراً رئيسياً في فيلم Pretty Ugly People حيث جسدت شخصية بيكي.
وقدمت عام 2010 فيلمين هما The Back-up Plan الى جانب جينيفر لوبيز وفيلم Life as We Know It الذي حقق 100 مليون دولار في شباك التذاكر.

شهرة ونجومية
عام 2011 كرّستميليسا مكارثيلتصبح من أهم وألمع نجوم الكوميديا في هوليوود بعد أدائها المتميز في فيلم Bridesmaids ، وترشحت عن دورها في الفيلم لأكثر من 16 جائزة، كما حاز تنويهات ونقداً إيجابياً من قبل الجميع.
شاركتميليسا مكارثيفي عام 2012 في فيلم This IS 40 ، وفي عام 2013 في فيلم Identity Thief بدور سارقة بطاقات اعتماد الى جانب الممثل جيسون بيتمان وقد ترشح الفيلم لـ7 جوائز، إضافة إلى انضمامها إلى الجزء الثالث من الفيلم الكوميدي The Hangover ، ثم قدمت الفيلم الكوميدي The Heat وجسدت دور المحققة شانون مولينز الى جانب النجمة ساندرا بولوك، والذي كان نجاحه مدوياً حيث تجاوزت أرباحه الـ 229 مليون دولار.
وفي عام 2014 أدّت دوراً رئيسياً في الفيلم الكوميدي Tammy والذي كان من تأليف وإخراج زوجها ​بين فالكون​ الذي شاركتها ميليسا في التأليف، ثم في فيلم الدراما الكوميدي St. Vincent الى جانب بيل موري ونايومي واتس.
في عام 2015 قدمتميليسا مكارثيفيلم Spy من بطولة ​جايسون ستاثام​ و​جود لو​، وترشح الفيلم لـ 26 جائزة وفاز بأربع منها.
وفي عام 2016 أدّت دوراً رئيسياً في فيلم The Boss وفيلم الأكشن الكوميدي Central Intelligence من بطولة ​دواين جونسون​ "ذا روك" وكيفن هارت، ولعبت ميليسا مكارثي دور البطولة في الفيلم الخرافي الكوميدي Ghostbusters وهو الجزء الثالث من السلسلة التي حملت الاسم نفسه، وقد شاركها في البطولة كريستين ويغ وكريس هيمسورث والذي حقق أرباحاً تجاوزت 200 مليون دولار حول العالم.
أما في عام 2018 شاركتميليسا مكارثيفي فيلم The Happytime Murders بدور المحققة كوني ادوارد، وكان الفيلم من انتاجها أيضاً كما أدّت دور البطولة في فيلم Can You Ever Forgive Me وهو من نوع السيرة الذاتية، وشارك زوجها بين بدور ثانوي في الفيلم.
وكانت آخر أعمالها السينمائية في عام 2019 هما الفيلمين اللذين سيتم عرضهما قريباً وهما The Kitchen وSuper Intelligence ، وهو من اخراج زوجها كما أنها شاركت وزوجها في انتاج العمل الى جانب المنتج روب كاون.

أعمالها التلفزيونية
أمّا أعمالها في مجال المسلسلات كان أولها في مسلسل Jenny ومسلسل الدراما القصير D.C ، وكانت أهم سلسلة لها هي Gilmore Girls (2000-2007) التي لاقت نقداً ايجابياً، وكان المسلسل ثاني أكثر مسلسل مشاهدةً على شبكة WB في موسمه الخامس.
المسلسل الكرتوني Kim Possible (2002-2005) من انتاج قناة ديزني ، المسلسل الكوميدي Samantha Who كشخصية أساسية على مدار موسميه (2007-2009)، وفي عام 2010 أدّت دوراً رئيسياً في المسلسل الكوميدي Mike & Molly بين عامي (2010-2016) وترشح لـ 17 جائزة، مسلسل Nobodies بين عامي (2017-2018) والعمل كان من انتاجها وزوجها.

عملها في الأزياء
لطالما كانت ميليسا مهتمة بالأزياء وتصميمها فهي في الأساس درست الغزل والنسيج الى جانب التمثيل، وبعد انتقالها الى مدينة نيويورك أنشأت فريقاً تابعاً للعلامة التجارية Sunrise Brands وأطلقت مجموعتها الأولى التي كانت مخصصة للنساء ذات الوزن الزائد، وقد حملت المجموعة اسم Seven 7 وقد عُرضت المجموعة في أغسطس/آب 2015 في Home Shopping Network.

جوائزها
حازت ميليسا مكارثي على جائزتي MTV Awards عن دورها في فيلم Bridesmaids عام 2012 ، وفي العام الذي تلاه حازت على جائزة مقدمة من Teen Choice Awards عن دورها في فيلم The Heat كما حازت على جائزة مقدمة من Primetime Emmy Awards عام 2011 عن دورها في مسلسل Mike & Molly، وجائزة أخرى عن أدائها في البرنامج الكوميدي Saturday Night Live عام 2017 كما حازت في العام نفسه على جائزة مقدمة من Kid’s Choice Awards كأفضل ممثلة عن دورها في فيلم Ghostbusters.

ونالت مكارثي خمس جوائز مقدمة من People’s Choice Awards ، وهي جائزة عن دورها في فيلم Tammy كأفضل ممثلة عام 2015 وجائزتان عن دورها في فيلم Spy في العام 2016 ، وجائزة عن دورها في فيلمي Ghostbustersو The Boss في عام 2017

وفي عام 2018 حازت على جائزة مقدمة من New York Film Critics Online Awards عن دورها في فيلم Can You Ever Forgive Me، كما حازت على جائزة أخرى عن دورها في الفيلم نفسه، مقدمة من Golden Raspberry Awards عام 2019.

معلومات أخرى
تنتمي ميليسا مكارفثي الى عائلة كاثوليكية متشددة.
قبل دخولها مجال التمثيل كانت تعمل كمصممة أزياء لشركة رقص.
متزوجة من الممثل بين فالكون الذي كان معها منذ الصغر ولديهما ابنتان فيفيان مواليد عام 2007 وجورجيا مواليد عام 2010.
أسّست وزوجها شركة انتاج عام 2013 باسم On the Day وكان فيلم Tammy اول عمل انتجته الشركة، والذي كلّف ما يقارب 2 مليون دولار ولكون الشركة جديدة فقد اضطرت ميليسا لتقاضي أجر أقل من المعتاد في سبيل إكمال انتاج العمل.
صُنفت في قائمة Forbes كثالث أغلى ممثلة في عام 2015.
ترشحت ميليسا لأكثر من 107 جوائز وحازت على أكثر من 31 جائزة منها.
كانت عضواً تشريفياً في مجموعة Academy of Motion Pictures Arts and Sciences عام 2012.
أشار الناقد الفني Rex Reed إليها مستخدماً العديد من الألقاب غير اللائقة خصوصاً في ما يتعلق بوزنها الزائد وذلك عن دورها في فيلم Identity Thief .
قامت ابنتها فيفيان بأداء دور في فيلم The Boss، عندما أدّت شخصية والدتها في صغرها في الفيلم.