علم موقع "الفن" أن الشركة المنتجة لمسلسل "​باب الحارة​" قررت تأجيل تصوير الجزء الحادي عشر حتى مطلع العام المقبل، وذلك بسبب ارتباط الشركة نفسها ومخرج العمل بعمل آخر.

وتسعى هذه الشركة لإكتساب وقت أكبر بهدف رفع مستوى العمل الشامي الشهير بإستعادة بعض الممثلين القدامى واستقطاب عدد من النجوم من سوريا ولبنان.

أما العمل البديل فهو "بروكار" من تأليف سمير هزيم وإخراج محمد زهير رجب "مخرج الجزأين الحادي والعاشر من باب الحارة"، بينما لم يتم الاتفاق مع أي ممثل حتى الآن.

وتدور أحداث العمل الجديد خلال عام 1942، في فترة الاحتلال الفرنسي لسوريا، ويتحدث عن صناعة البروكار خلال تلك الفترة ومحاولة أحد المهندسين الفرنسيين سرقة هذه الصناعة والخروج بصنعة الجاكار كي يضرب البروكار.