فترة عملها بالفن لا تتعدى الست سنوات، لكنداليا التونيإستطاعت لفت الأنظار إليها ولموهبتها، خصوصاً أنها شاركت في العديد من الأعمال المهمة، قبل أن ينتهي مشوارها سريعاً وقبل أن تصعد لسلم النجومية.

أحبت الحيوانات والبداية مع ساموزين و​طارق العريان​ إكتشفها
ولدت داليا أحمد إسماعيل التوني، والتي عرفت فنياً في ما بعد بإسم داليا التوني في السادس من تشرين الأول/أكتوبر عام 1991، وقد انهت دراستها في الارشاد السياحي، والذي اتقنت من خلاله العديد من اللغات، منها الإنجليزية والفرنسية واللغة المصرية القديمة.
وقد عرف عنها أيضاً في الوسط الفني بأنها محبة للحيوانات الأليفة وكانت تربي الكلاب، وقد أحبت التمثيل منذ صغرها وتحلم بأن تحترفه، وهو ما دفعها لأن تقوم بكاستينغ في العديد من شركات الإنتاج، ومنها شركة المخرج طارق العريان زوج الفنان السورية ​أصالة​، وبعدها ظهرت لأول مرة كـ"موديل" من خلال أغنيات ​سامو زين​ ومنها "عايز مني ايه" و"ملكش دعوة بيا"، وكانت تتمتع بجسد رشيق فكانت 160 سم ووزنها 54 كيلوغراماً، وبعدها عملت كمذيعة من خلال قناة" كوركت"، وكان آخر برنامج قدمته هو "عرب فاشون" .

أعمالها مع النجوم
قدّمتداليا التونيحوالى 10 أعمال فنية فقط خلال ست سنوات، فشاركت في فيلم "حلم العمر" وبعدها قدمت في عام 2000 فيلم "يمين طلاق"، وسيت كوم "بيت العيلة" الجزء الأول، وفي عام 2011 قدمت مسلسل "الكبير أوي" الجزء الثاني، بعدها بعام شاركت مع الفنان ​رامز جلال​ بدور في فيلم "غش الزوجية"، وفي عام 2014 شاركت مع أحمد حلمي في مسلسل "العملية ميسي"، وأيضاً شاركت مصطفى شعبان في مسلسله "دكتور أمراض نسا" وذلك في عام 2014، وقدمت معه أيضا مسلسل "مولانا العاشق" عام 2015، وفي العام نفسه قدمت مسلسل "ظرف أسود" أمام عمرو يوسف، وقدمت "فركش" و"حماتي بتحبني" مع حمادة هلال، وكان آخر أعمالها هو "حلاوة الدنيا" والذي عرض في رمضان عام 2017، كما أنها شاركت في مسرحية واحدة فقط "على مهلك بس بسرعة" والتي عرضت على خشبة مسرح مركز الحضارة في مصر الجديدة وذلك بمشاركة فرقة مسرح هليوبوليس.
وعلى الرغم من أن نجوميتها كانت من خلال مشاركتها في فيلم "الألماني" مع ​محمد رمضان​، لكنها انتقدته في حوار لها وقالت إنه يكرر الأدوار التي يقدمها وخصوصاً شخصية البلطجي، وبأنها ليست مع تكرار الشخصية للممثل، كما قالت إنها تتمنى العمل مع ​عادل إمام​ وهو الحلم الذي لم تتمكن من تحقيقه، كما تمنت أيضاً تجسيد شخصية كليوباترا على الشاشة.


وفاتها وآخر رسالة لجمهورها
فوجئ الوسط الفني بخبر وفاةداليا التونيوالتي لم تكن أكملت الـ26 عاماً، فتعرضت لحادث سيارة أثناء عودتها من العين السخنة على طريق السويس، لتتوفى على الفور في السادس من حزيران/يونيو عام 2017، وكانت أيضاً الفنانة الشابة نورلين الشقيقة التوأم لنجلا، وهما الثنائي الشهير بتقديم إعلانات ميلودي قد توفيت في الحادث نفسه، وذلك بعد أن دخلت إلى المستشفى، وظلت تحت المراقبة والمتابعة لمدة 24 ساعة لتفارق الحياة بعدها، وليصبح الكلب الذي كان معهما هو الناجي الوحيد في هذا الحادث.
وكانت قبلها بأيام قليلة نشرت داليا التوني فيديو لجمهورها، قالت فيه: "كل سنة وانتوا طيبين ..حبيت اشارككم وأنا بصلح عربيتي وبجدد فيها وهقولكم هتكون ازاي وسنة سعيدة عليكم"، وهذه الرسالة جعلت البعض يظن بأن التكييف الخاص بالسيارة، كان هو سبب الحادث والوفاة.

نجوم الفن يحضرون العزاء
دفنتداليا التونيفي مقابر أسرتها بعد أداء صلاة الجنازة في مسجد الحصري وأقيم العزاء بمسجد الحامدية الشاذلية في المهندسين وحضره عدد من الفنانين منهم نور الكاديكي، منى ممدوح، منة جلال، عفاف رشاد، عمرو عبد العزيز، سارة عبد الرحمن، لي لي قاسم، إيمي المصري بطلة إعلان ميلودي، جوليا المملوك، ندى بهجت، الإعلامية شيري عبد الله، عصام الوريث، شيماء عادل، نهى عادل، علياء الحسيني، أحمد الجوهري، والمخرج أحمد فهيم.