إميليا إيزوبيل أوفيميا روز كلارك، هي ممثلة بريطانية من مواليد 23 تشرين الاول/أكتوبر عام 1986.
درست في مركز الدراما في لندن، وظهرت في العديد من العروض المسرحية، وبعد ظهورها لأول مرة على الشاشة في فيلم قصير، إستطاع ظهورها التلفزيوني في حلقة من الأوبرا البريطانية Doctors عام 2009 أن يحقق لها نجاحاً واسعاً.
وفي العام التالي تم تصنيفها كواحدة من نجوم ​المملكة المتحدة​ المستقبليين، ضمن مجلة Screen International، عن دورها في فيلم Triassic Attack عام 2010.

نشأتها
ولدتإميليا كلارك​في لندن ونشأت في أوكسفوردشاير، كان والدها مهندس صوت في مسرح ولفرهامبتون، في حين أن والدتها كانت نائب الرئيس للتسويق في شركة عالمية للاستشارات الإدارية، ولها أخ أكبر منها سناً.
بدأت إهتمامها بالتمثيل من سن الثالثة، بعد أن شاهدت عرض مسرحية Show Boat، الذي كان والدها يعمل عليها. ودرست إميليا كلارك في مدرسة راي سانت أنتوني في هيدنغتون، وفي مدرسة سانت إدوارد في أوكسفورد، وبعد أن رفضتها مدارس تمثيل مثل RADA و LAMDA و Guildhall، سافرت إلى مركز الدراما في لندن للدراسة، وتخرّجت منه في عام 2009.
وتمتلك إميليا كلارك أصولاً هندية، وقد كشفت في مقابلة عام 2018 أن جدتها من جهة أمها كانت نتيجة علاقة سرية بين والدتها ورجل من شبه القارة الهندية، وكانت جدتها تضع ماكياجاً خفيفاً لإخفاء بشرتها الداكنة، التي ورثتها عن والدها.

تطور مسيرتها الفنية
عرفتإميليا كلاركالعالمية بدورها المذهل وتجسيدها شخصية Daenerys Targaryen في المسلسل التلفزيوني الخيالي Game of Thrones، والذي حقق نجاحاً كبيراً على مدار ثماني سنوات، من عام 2011 حتى عام 2019.
حصلت إميليا كلارك بهذا الدور على إشادة النقاد والعديد من الجوائز، بما في ذلك ثلاثة ترشيحات لجائزة Primetime Emmy Award، كأفضل ممثلة مساعدة في سلسلة دراما، كما رشحت لجائزة Primetime Emmy كأفضل ممثلة رائدة في عمل درامي.
قدّمت أول عمل لها في برودواي بدور هولي غوليتلي في مسرحية Breakfast at Tiffany's عام 2013، كما قدمت دور سارة كونور في فيلم الخيال العلمي Terminator Genisys عام 2015، ودور لويزا كلارك في فيلم الرومانسية Me Before You عام 2015، ودور Qi'ra في Solo: A Star Wars Story عام 2018، وصنفتها مجلة تايم كواحدة من أكثر 100 شخصية مؤثرة في العالم في عام 2019.

نجاحاتها
حققتإميليا كلاركنجاحات كثيرة على الصعيد المادي والمعنوي، فهي تعيش في هامبستيد بلندن إلا أنها تمتلك منزلاً إشترته بقيمة 4.64 مليون دولار في فينيس بيتش، كاليفورنيا. وقد إنتخبت كأكثر امرأة مرغوبة في العالم من قِبل قراء AskMen في عام 2014، وحصلت على جائزة المرأة الاكثر جاذبية ضمن مجلة Esquire في عام 2015.

معاناتها من مرض ووفاة والدها صدمها
تعاني اميليا كلارك من اضطراب بفرط الحركة ونقص في الانتباه، فتلقت علاجاً لذلك منذ الطفولة. وقد أثّر هذا الامر عليها، إلا أنها لم تدع الموضوع يؤثر على مهنتها. وفي تموز/يوليو عام 2016 توفي والدها بسبب السرطان، وفي تلك الفترة كانت إميليا كلارك تصوّر فيلم "Above Suspicion" في ولاية كنتاكي، ولم تتمكن من العودة إلى المنزل لتكون مع والدها في أيامه الأخيرة.
وإختتمت الفيلم في وقت مبكر، وعندما وصلت إلى المطار في لندن علمت أنه توفي، وقالت في هذا الاطار "لقد شعرت ان العالم مكان مرعب لأن والدي ليس فيه".
في مقال نشرته مجلة "ذي نيويوركر" في آذار/مارس عام 2019، كشفت إميليا كلارك أنها تعاني من نزيف بسبب تمدد الأوعية الدموية، وفي شباط/فبراير عام 2011 خضعت لعملية جراحية عاجلة، وعانت بعد ذلك من فقدان القدرة على الكلام.

حياتها العاطفية
قبل عدة سنوات، كانت حياة إميليا كلارك العاطفية تتصدر عناوين الصحف، عندما تم الكشف أن حبيبها هو الممثل والكاتب والمخرج ورسام الرسوم المتحركة والمغني المعروف بـFamily Guy ​سيث ماكفارلين​، ورشح لجائزة ​غرامي​ خمس مرات، وقد إستمرت علاقتهما لأقل من عام.
ماكفارلين هو الرجل المشهور الوحيد الذي واعدته إميليا كلارك بشكل رسمي، إلا أن هناك العديد من الاخبار التي برزت حول مواعدتها نجم Game of Thrones كيت هارينغتون، لكنهما أكدا أنهما صديقان حميمان فقط. بالإضافة إلى ذلك، كانت هناك شائعات كثيرة حول وجود علاقة بين كلارك والنجم ​جايسون موموا​، وهو أيضاً زميل سابق لها، وحتى النجم جايمس فرانكو بعد إنتشار صورة لهما.