نظراً لأهمية الاعتناء بالبشرة وما يرافقه من هموم بسبب التلوث والتقلبات بين فصل وآخر، كان لموقع الفن لقاء مميز مع الخبيرة بالاعتناء بالبشرة السيدة ​ماري خوري​ صاحبة مركز ​Dermacab​ التي تحدثنا معها عن تأثر البشرة سلباً بالاجواء والوقاية مع كيفية الاعتناء بها وتنظيفها اضافة الى ​حبوب الشباب​ و​الفطريات​..

مع تقلّب الطقس بين فصل وآخر أي نوع من البشرة يتأثر بشكل أكبر وكيف تتأثر البشرة سلباً بهذا الامر؟
ان تقلبات الطقس بين الفصول الاربعة يؤثر على الانسان من حيث الصحة ومن الناحية الجمالية، وهذا الفصل يسمى بفصل الجفاف ويؤثر على البشرة الحساسة، خصوصاً عندما لا تستخدم الشابة الكريمات التي يجب استخدامها لترطيبها.
هنا علينا التركيز على نوع المنتجات التي يجب استخدامها، وأنصحها أن لا تغير ما كانت تستعمله في العادة حتى مرور هذه الفترة، ثم تغيّر نوع الكريم وذلك لكي لا تقع الشابة في حيرة في حال أصيبت بالحساسية و تظن أن سبب ذلك هو تغيير المنتج.
كل بداية فصل تؤثر على البشرة وهذا الامر لا يخص فقط فصل الخريف، خصوصاً البشرة الدهنية التي يجب الاعتناء بها بكثرة وتنظيفها بعناية وحمايتها بعدة طرق من بذور حب الشباب والتصبغات.

كيف يمكن ان نحميها من هذه الامور؟
اولاً علينا أن نعرف أو نحدد نوع بشرتنا بإشراف أخصائية بشرة، وبعدها يتم تحديد المنتجات التي يجب ان يستعملها المرء حسب نوع بشرته لتنظيف الوجه والمسامات.

متى يجب ان يتوجه الشخص الى مركزك لتنظيف البشرة؟
ان كانت البشرة مهملة يجب زيارة المركز لان ليس هناك سيدة لا ترى شوائب في وجهها وتحب ان تحسنها، اما اول سؤال اطرحه عليها هو عن غذائها الصحي، لأن العامل الاساسي لتحسين البشرة هو عندما تتحسن نوعية اكلنا فتصبح البشرة نضرة اكثر.
ومع وجود التلوث في الجو والصعوبات التي قد تمر علينا وتؤثر على بشرتنا، لا بد من اتباع طرق مهمة للتنظيف خصوصاً أن المرأة تخسر كل يوم الكولاجين، لذلك يجب أن تعوّضه بالغذاء الملائم والمنتجات. ويجب تفادي تناول الاطعمة المقلية والمشروبات الغازية وغيرها من الاطعمة التي تضر بالبشرة..

من أي عمر يجب استخدام الكريمات ومنتجات الكولاجين؟
من قبل كان يقال إنه يجب أن تبدأ الشابة عن عمر العشرين بوضع هذه المنتجات، لكن اليوم نرى أن البنات في عمر الـ12 سنة يضعن مساحيق التجميل وذلك يسبب لهن مشاكل في المستقبل، لذلك يجب بدء تنظيف البشرةعن عمر الـ10 سنوات تحت اشراف اخصائي.

متى يجب معالجة حبوب الشباب؟
يجب معالجتها في أول مرحلة منها ويكون العلاج سريعاً جداً فالانتظار لوقت طويل قبل البدء بالعلاج يسيء للوضع، الاستلشاء والاهمال يوصلان الى الالتهاب.
مياه البحر ليست علاجاً لحبوب الشباب، بل تكوي الحبوب لفترة وعندما نصبح بشهر تشرين تعود الحبوب للظهور مجدداً.

هل يختلف الوضع بين الشباب والصبايا؟
تزيد حبوب الشباب عند الصبيان لأنهم يدخنون اكثر والكحول والارغيلة تؤثران، اضافة الى ذلك هو لا ينظف بشرته ولا يعرف كيف يتعامل مع الحبوب فينقل البكتيريا من مكان الى اخر ويسوء الوضع.

اذا مرت البشرة بظروف معينة وتم اهمالها او اصبح عليها اثاراً هل يمكن معالجتها؟
الاثار مثل الكلف، فالمرأة الحامل يجب ان تعرف ان كانت بشرتها على استعداد للحصول على دبغات فيجب ان تسأل امها لأن الموضوع يمكن ان يكون وراثياً ويجب ان تنتبه للكلف وتضع المنتجات لكي لا يصبح مزمناً. أما التشققات ستحصل لكن يمكن التخفيف من حدتها من أول الحمل عبر استخدام الكريمات المرتبطة لكي لا تجف بشرتها وانا انصحها بزيت اللوز الذي يخفف من التشققات فبعد الولادة صعب جدا التخلص منها لذلك يجب الاعتناء بالبشرة خلال الحمل.

ماذا عن الفطريات؟
تظهر الفطريات في هذه الفترة من السنة بعد انتهاء موسم البحر وكان يجب ان ينتبه المصاب بها خلال فترة الصيف. الفطريات تتطلب علاجا مستمراً لنخفيه لا لنشفى منه، اما كيف يصل الى بشرتنا ؟ الجواب سهل، منطقة الصدر والاكتاف والظهر تصل اليها الفطريات عبر "حفة الـ piscine" اما بين اصابع القدمين فتصاب بالفطريات بسبب المشي حافي القدمين على البحر وفي الحمامات.

لنختم حول موضوع تجهيز العروس.. قبل كم شهر يجب ان تتوجه الى المركز؟
على صعيد الليزر يجب ان تبدأ العروس في التوجه ال المركز في هذا الفصل ان كان زفافها السنة المقبلة لازالة الشعر في المناطق التي ترغب فيها على مدة 6 اشهر.
اما الحبوب والكلف يجب ان تزور العروس المركز قبل 6-7 اشهر لتحديد المشكلة ووضع خطة للعلاج لتطبيقها.

للاستفسار أكثر يمكنكم التواصل مع السيدة ماري خوري صاحبة مركز Dermacab على الرقم التالي+961 3 8591413