أطلقت مؤسسة "​مينتور العربية​" برنامج الزيارة الأولى لرئيسة مؤسسة مينتور العالمية إلى ​لبنان​ ​الملكة سيلفيا​ ملكة ​السويد​، وذلك ضمن إطار حملة " قوة الوقاية" لتمكين الأطفال والشباب في لبنان والعالم العربي، بالإشتراك مع "mbc الأمل" وإحدى شركات الإتصالات.

وذكرت الشركة في المؤتمر الصحافي الذي عقد في بيروت أنها ستدعم هذه المبادرة من خلال السياسات، وتنمية القدرات، والإرشاد، وحملات التوعية، والمعرفة.
الى جانب إطلاق مبادرة "منصة إرشاد الشباب"، وهي عبارة عن شراكة بين "مينتور العربية" والجامعة الأميركية في بيروت (AUB)، بهدف إنشاء "مساحة حوار" للشباب والتعبير عن آرائهم في خطوة لاستكشاف الفرص والحلول الممكنة والعوامل التمكينية لتعزيز قدراتهم.
ويأتي دور "MBC الأمل" لدفع جهود مؤسسة "مينتور العربية" في تنفيذ البرامج المختلفة التي تهدف إلى دعم عمل وأنشطة الشباب العربي.
ومن المقرر أن تشهد هذه الفعاليات إقامة حفل بحضور الملكة سيلفيا وأعضاء من السلك الدبلوماسي وممثلين عن المؤسسات والشركات، وشخصيات إعلامية وأكاديمية واجتماعية، وسيتم في ذلك الحفل تسليط الضوء على مزيد من المبادرات الموجهة إلى الشباب مع تقديم تفاصيل عن قنوات التعاون.
وخلال المؤتمر الصحفي، قال وزير الشؤون الاجتماعية في لبنان ​ريشار قيومجيان​: "على الحكومات في جميع أنحاء العالم أن تدعم عمل المنظمات غير الحكومية التي تمكّن الشباب وتعزز قدراتهم، من أجل حمايتهم من السلوكيات الخطرة، وفي الوقت نفسه تطوير المجتمعات".

من ناحيته شدد ​الفنان المصري أبو​، العضو في لجنة أصدقاء مؤسسة مينتور العربية على دور الفن في زيادة مستوى الوعي بمخاطر السلوكيات المحفوفة بالمخاطر، وتوسيع اهتمام الجمهور بمنظمات كمؤسسة مينتور العربية بسبب تأثيرها الإيجابي على المجتمع بجميع فئاته. وكشف عن مفاجأة يحضرها للملكة وهي عبارة عن أغنية سيؤدي فيها اللهجة اللبنانية لأول مرّة، من كتابة نزار فرنسيس وألحان وتوزيع ​ميشال فاضل​.
وكان لموقعنا لقاءات مع المتحدث بإسم مجموعة mbc ​مازن حايك​ والفنان أبو، والمؤلف والموزع الموسيقي ميشال فاضل، والمديرة التنفيذية لمؤسسة مينتور العربية ​ثريا إسماعيل​.
تتابعون التفاصيل في الفيديو المرفق.