إكتشفت ​راقصة شرقية​ أن صديقة عمرها تمارس ​الجنس​ داخل منزلها من دون علمها، حيث تبين ان الصديقة الاربعينية تأتي بالزبائن الى بيت الراقصة وتدعي انها مالكة المكان كي توحي للزبون انها مهمة وتستحق الكثير من المال، علماً انها تسكن في منطقة شعبية، وبالكاد تحصل على مساعدات من صديقتها الراقصة .
الراقصة أصيبت بالصدمة حين اكد لها زبون ان صديقتها حصلت منه على مبلغ 3 الاف دولار وإصطحبته الى منزلها ومارس الجنس في سريرها.
صديقة الراقصة إعترفت بما قامت به، وبررت فعلتها بأنها تخاف من الفضيحة في حال زارت الزبائن في الفنادق.