عمرو سمير​ هو مذيع وممثل مصري ولد يوم 3 تموز/يوليو عام 1984، وتوفي بعد يومين من عيد ميلاده في 5 تموز/يوليو عام 2017. هو نجل الإعلامية ماجدة عاصم والخبير السياحي سمير محمد شما.

بداية عمرو سمير في التمثيل
بدأ عمرو سمير حياته كممثل وهو في العاشرة من عمره، عندما شارك في فيلم "القتل اللذيذ" أمام ​ميرفت أمين​ وإلهام شاهين عام 1998، وكان دوره ابن ​ماجدة الخطيب​. وعاد إلى عالم الأضواء كمقدم برامج، إذ درس في كلية الإعلام وبعد تخرجه حصل على المركز الأول في مسابقة قنوات ميلودي.

عمرو سمير الإعلامي والممثل
إتجه عمرو سمير إلى قناة "دريم" وشارك في تقديم برنامج "شبابيك"، وبعد فترة إتجه إلى قناة otv وقام بتقديم برنامج بمفرده "إيه الأخبار"، إلى أن تم ترشيحه للمشاركة في فيلم "عودة الندلة" مع الممثلة المصرية ​عبلة كامل​ التي رشحته بنفسها للدور، وجسد دور ابنها وابن الممثل المصري ​عزت أبو عوف​، ويعتبر عمرو أن عبلة هي أهم شخصية لعبت دوراً في حياته. شارك في ورشة تمثيل مع الدكتور محمد عبد الهادي وانطلق بعدها في مجال الدراما التلفزيونية بين عامي 2007 و 2008 عندما شارك في مسلسلات عديدة أبرزها "جدار القلب"، "قضية رأي عام" و"مزاج الخير". عاد للظهور مرة أخرى عام 2013 في برنامج "مزاج الخير". كما ظهر ضيف شرف في الموسم التاسع من "راجل وست ستات".
كما شارك عمرو سمير في سيت كوم باسم "كافيه تشينو" بطولة خالد النبوي ونشوى مصطفى و​دنيا سمير غانم​ ووائل علاء و​سليمان عيد​، وعمرو رمزي، وفتوح أحمد وتأليف تامر إبراهيم وإخراج ​سامح عبد العزيز​، كما شارك خلال برنامج "خطوات الشيطان"، مع معز مسعود، ومسلسل "مزاج الخير" بطولة ​مصطفى شعبان​.

وفاة عمرو سمير
توفي عمرو سمير يوم الإثنين 5 تموز/يوليو عام 2017 عن عمر ناهز الـ 33 عاماً، داخل غرفته في أحد فنادق العاصمة الإسبانية مدريد، أثناء تمضيته العطلة الصيفية. وقد رجح تقرير الطبيب الشرعي الإسباني أن يكون سبب الوفاة هبوطًا حادًا في الدورة الدموية، نتيجة بذله مجهودًا كبيرًا في ممارسة الرياضة من دون تناول الطعام، ما تسبب في هبوط مستوى السكر في الجسم، وإصابته بأزمة قلبية.
وكان عمرو سمير قد سافر إلى إسبانيا، وبعد انتهاء إجازته، جاء موعد مغادرة الفندق ليفاجأ المسؤول عن نظافة الغرف بأن عمرو ما زال نائماً في غرفته، رغم حلول موعد الخروج، وعندما طرق العامل الباب لم يرد عمرو، فكرر هذا الأمر ثانية وثالثة، من دون جدوى، الأمر الذي جعله يفتح باب الغرفة عليه، ليجده مستغرقاً في نومه، وعندما أراد أن يوقظه اكتشف أنه فارق الحياة، فبحث عن هاتف عمرو المحمول، واتصل بآخر رقم أجرى معه مكالمته الأخيرة، فكان رقم والدته الإعلامية ماجدة عاصم لتعلم بالخبر.

عودة جثمان عمرو سمير الى مصر
وصل جثمان عمرو سمير من إسبانيا، إلى قرية البضائع بمطار القاهرة الدولي مساء السبت 22 تموز/يوليو عام 2107، بعد 16 يوماً من احتجاز جثته، وقد أقيمت صلاة الجنازة عليه في مسجد الشرطة بأكتوبر، ودفن بمدافن العائلة بالسادس من أكتوبر. وحرص عدد من نجوم الفن والإعلام على تقديم واجب العزاء بعمرو سمير، في مسجد الحامدية الشاذلية في منطقة المهندسين، ومن بينهم عمرو الليثي، بشرى، ​نادية مصطفى​، ​مدحت صالح​، يسرا، شهيرة، نيرمين الفقي، أحمد فهمي، ​أحمد حاتم​، ​نهال عنبر​ ونجلها الفنان حسام الحسيني، ​عفاف شعيب​، مصمم الأزياء هاني البحيري، إياد داوود، بالإضافة للكابتن أحمد سليمان.
وآخر ما كتبه على صفحته الرسمية على أحد مواقع التواصل الإجتماعي كانت رسالة وجهها لوالدته، قائلاً: "بفرح جداً لما حد يقولي اني متربي وعندي أخلاق لأنك انتي يا حبيبتي السبب في دا.. حبك وحنانك وتفهمك وعقلك وقلبك اللي اد الدنيا هما السبب في ده.. يا رب اكون اديتك ولو جزء صغير من اللي اديهولي يا كل الدنيا.. بحبك حب عمري ما هعرف أوصفه.. كل سنة وامهاتكم بخير وبصحة وربنا يخليهم ليكو لو هما معاكو ويرحمهم ويجمعهم في مكان أجمل لو هما معاها".